المحتوى الرئيسى

القاهرة وعين شمس يفوزان بتمثيل مصر في نهائيات "مسابقة التخيل" التي تنظمها مايكروسوفت

04/30 22:43

مـحـيـط ـ مــروة رزقشهدت القاهرة اليوم جولة التصفيات النهائية المحلية لمسابقة "كأس التخيل" التي استضافها للمرة الأولى مركز الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال "TIEC" وهو المركز الذي يهدف إلى دفع الابتكار وروح المبادرة في مجال تكنولوجيا المعلومات لصالح الاقتصاد المصري، كما تم الإعلان عن الفرق الفائزة بتمثيل مصر في النهائيات العالمية للمسابقة التي تنظمها شركة "مايكروسوفت" والتي تستضيفها الولايات المتحدة فى الفترة بين 8-13 يوليو المقبل.وقد شهدت المسابقة هذا العام منافسة كبيرة حيث وجد المحكمون صعوبة كبيرة في حسم النتيجة مع وجود العديد من المشروعات المتميزة والتي استلهم بعض المتسابقين أفكارها من الثورة المصرية.ومن بين 2500 طالب شاركو فى مسابقة هذا العام، فاز فريق من كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة فى فرع تصميم البرمجيات وهو أكثر فروع المسابقة شهرة، حيث تمكن فريق Cairo Team 3 من اعتلاء منصة التتويج المحلي، وقد خاض الفريق الفائز منافسة حادة مع فرق مثل MS Pride من جامعة حلوان، و OneShot من جامعة القاهرة، وهى الفرق التي حصلت على المراكز الثلاثة الأولى فى المسابقة هذا العام، أما فى فرع التطوير المدمج قد فاز فريق Idea 4 u من جامعة عين شمس بالمركز الأول متفوقاً على فريق Peak to Peak بعد منافسة قوية، حيث تمثل مصر للمرة الأولى فى نهائيات المسابقة العالمية ضمن هذا الفرع.ويقول أيمن عبد اللطيف مدير عام شركة "مايكروسوفت "مصر: "في عامها التاسع تثبت مسابقة "كأس التخيل" إنها تحولت إلى ظاهرة عالمية، مع مشاركة تقدر بمئات الآلاف من الطلبة من أكثر من 120 دولة، حيث تدور المسابقة تحت شعار رئيسي وهو "تخيل عالم يمكن للتكنولوجيا فيه أن تساهم في حل أعقد مشاكل العالم"، وقد شهد هذا العام تزايداً ملحوظاً في أعداد المتنافسين من مصر، كما شهدنا العديد من المشروعات الرائعة التي استلهمت أفكار المسابقة الأساسية بالإضافة إلى اللمسة المصرية الخالصة فى العديد من المشروعات التي تسعى إلى بناء وتطوير مصر فى مرحلة ما بعد الثورة".وفاز بالمركز الأول فى المسابقة المحلية لتصميم البرمجيات مشروع "Tabeeb" من جامعة عين شمس، وهو مشروع طبي يستهدف بناء نظام عبر الإنترنت يمكن استخدامه من خلال متصفح الإنترنت أو الموبايل وبحيث يستطيع المستخدم البحث عن طبيب وفق التخصص وحجز موعد للكشف ومراجعة كل المعلومات المرتبطة باللغة العربية، كما يمكن هذا النظام الأطباء من إنشاء ملفات طبية للمرضى، ويتضمن تطبيق الموبايل أيضاً خدمة الموقع الجغرافي التي تفيد في حالات الطوارئ.ويقول مصطفى نجيب من فريق Cairo Team 3 وهو الفريق الفائز بالمركز الاول فى فرع تصميم البرمجيات: "استفدنا كثيراً من خبرة المنافسة فى مسابقة صعبة مثل "Imagine Cup"، بالإضافة إلى أن المعايير المرتفعة المطلوبة لهذه المسابقة أكسبتنا الكثير من الخبرات التقنية وغير التقنية، ومنحتنا الفرصة لتطوير مهارات الأعمال والعرض طوال مراحل المسابقة، وبعد الفوز بالمركز الأول نتمنى أن نكون خير ممثلين لمصر فى المسابقة الدولية".أما فى فرع التصميم المدمج، فقد فاز مشروع Idea 4 U بالمركز الأول وهو مشروع عبارة عن جهاز يعمل كنظارة بها كاميرا مثبتة ترسل اشارات صوتية لمساعدة الأشخاص الذين فقدوا نعمة البصر فى معرفة الاشياء والالوان.ومن ناحيته، أكد الدكتور طارق السعدني الرئيس التنفيذي لمركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال "TIEC" أن الشراكة مع القطاع الخاص تساعد على تعظيم نتائج المبادرات والمشروعات بما يصب في مصلحة قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري و يسمح بالوصول إلى الشرائح المستهدفة لتطوير بنية الإبداع التكنولوجي وتنمية ثقافة ريادة الأعمال بين شريحة الشباب في مجال تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها.وشدد السعدني على أن المسابقة كانت فرصة سانحة للشباب المشاركين للتعريف بابتكاراتهم وتحفيزهم على الاستمرار بهذا المجال، معرباً عن أمله في أن تساهم مثل هذه النوعية من المسابقات في تعزيز وضع مصر كبؤرة اهتمام عالمي في مجال الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال واستغلال مميزاتها التنافسية في عملية صياغة إستراتيجية الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.وفى مجال تصميم البرمجيات فاز بالمركز الثاني مشروع SOS من جامعة حلوان، وهو مشروع متخصص فى المجال الطبي أيضاً، حيث يستهدف إيجاد حلول لبعض مواضع القصور فى النظام الصحي المصري، خاصة تلك الحالات التي يسقط فيها المواطن نتيجة خلل فجائى في وظائفه الحيوية، وايضا لمعالجة مشكلة نقص بعض فصائل الدم وعدم إمكانية العثور عليها بسبب حالات الفساد التي تبيع تلك الفصائل فى السوق السوداء، ويسعى المشروع لتوفير حل لمراقبة وظائف الجسم على مدار الساعة عن طريق أداة لاسلكية والإبلاغ لأقرب وحدة رعاية إذا كان هناك خطر ما، وأيضاً بناء مخزن إلكتروني مركزى للدم وبحيث يتم تسجيل جميع الحركات بالسحب أو الإضافة إلكترونياً بما لا يسمح بالتلاعب.أما المركز الثالث فقد فاز به مشروع Classiimation من جامعة القاهرة، وهو مشروع يستهدف تحسين جودة التعليم وضمان وصول التعليم ذو الجودة العالية لكل الأماكن لعلاج تلك المشكلة الموجودة فى مصر، ويأتي الحل عبارة عن تطبيق لإنتاج ومشاركة دروس تفاعلية ذكية متحركة، بحيث يمثل منصة مرنة لإنتاج الدروس يمكن أن يطوعها المعلم لإنتاج الدروس بطريقة مبتكرة ودون حاجة لمعرفة عميقة بالبرمجة أو التقنيات، كما يسمح بمشاركة هذه الدروس عبر الإنترنت لتتجاوز موقع الإنتاج.ويقول شريف عباس مدير مدير قطاع مطورين البرمجيات "تثبت مسابقة Imagine Cup أنها مجال خصب لاكتشاف الابتكار والأفكار الشابة، وقد شهدنا هذا العام فى المسابقة المحلية العديد من المشروعات التى تشى بإبداع حقيقي، كما جاءت بعض المشروعات لتقدم حلولاً فعلية لمشاكل ضخمة يعاني منها المجتمع المصري كما تعاني منها الكثير من دول العالم، وكانت اللمسة المصرية واضحة في عدد من المشروعات التي تحاول الاستفادة من نجاح الشبكات الاجتماعية لتقديم حلول مبتكرة لرفع مستوى العمل التطوعي الجماعي، والأهم من ذلك أن مستوى المشروعات يجعلنا أكثر اطمئانا ًعلى مستقبل صناعة التكنولوجيا المصرية".وتعتبر مسابقة "كأس التخيل" من أهم وأكبر المسابقات العالمية للشباب في مجال التكنولوجيا، حيث تضع التحديات أمام شباب المتخصصين من جميع دول العالم والمحب للتكنولوجيا لإيجاد وابتكار حلول تقنية فاعلة تساهم في حل القضايا التي تهم المجتمع العالمي في الوقت الراهن والمستقبل القريب.وقد وصل 16 فريقاً من مختلف الجامعات المصرية إلى التصفية النهائية، تقدموا بمجموعة متميزة من المشروعات التي تطرح حلولاً تقنية لعدد من التحديات التي تشغل بال المجتمع العالمي وتعمل على تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية التى أعلنتها الأمم المتحدة؛ وقد قام بالتحكيم فريق من الخبراء قام بتقييم المشروعات المقدمة طبقا للمعايير المستخدمة فى المسابقة العالمية.وقد شهدت المسابقة هذا العام منافسة ساخنة فى فرع تصميم البرمجيات بين عدد من المشروعات المتميزة، والتى لم يحالفها الحظ فى التصفية النهائية، منها على سبيل المثال مشروع "تعاونوا" Tawano من جامعة عين شمس، وهو مشروع مخصص لمساعدة مصر فى مرحلة التنمية بعد ثورة 25 يناير، وهو عبارة عن موقع يجمع المتطوعين للمساعدة فى تنفيذ العديد من المشاريع المفيدة للناس في مصر، ومن خلال هذا الموقع يستطيع المتطوعين بسهولة التخطيط والإدارة والمشاركة في مشروعات التنمية، ومشروع "Tatjenen" من جامعة الإسكندرية الذى ينطلق من التغييرات الكبرى السياسية والاجتماعية التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط، لتنفيذ موقع تشبيك اجتماعي سياسي، يستهدف إنجاز عدد من المهام المختلفة أهمها تسهيل مشاركة رجل الشارع فى المشهد السياسي مشروع "Twitooth" من المعهد العالى للتكنولوجيا، والذي ينطلق أيضاً لحل مشكلة قيام بعض الدول والأنظمة بقطع الاتصالات عن شعوبها كما حدث أثناء الثورة المصرية، وبالتالي يحاول هذا المشروع تقديم وسيلة غير تقليدية للتواصل، وتلك الوسيلة تكون بإنشاء شبكة اتصالات جديدة لا يسيطر عليها أحد باستخدام التطبيق المقدم في المشروع والذي يعتمد على تقنية البلوتوث.يذكر أن مسابقة "كأس التخيل" Imagine Cup قد انطلقت عام 2003 كأول مسابقة تكنولوجية عالمية مخصصة لطلبة الجامعات والعقول الشابة، وتعقد المنافسات على المستوى المحلى أولا لاختيار الفرق الممثلة لبلادها وبعد ذلك تستضيف إحدى الدول النهائيات، وقد استضافت هذه النهائيات عددا من دول العالم المختلفة من إسبانيا إلى البرازيل واليابان والهند وكوريا الجنوبية وفرنسا والقاهرة وبولندا، وسوف تستضيف الولايات المتحدة نهائيات هذا العام.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 30 - 4 - 2011 الساعة : 7:44 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 30 - 4 - 2011 الساعة : 10:44 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل