المحتوى الرئيسى

هنية يؤكد استعداده للاستقالة لإنجاح المصالحة

04/30 11:52

أكد إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، استعداد حكومته لتقديم "الاستحقاق المترتب على اتفاق المصالحة"، فى إشارة إلى استقالة حكومته لإنجاح الاتفاق، مؤكداً ضرورة تكاتف الجهود لمواجهة العراقيل التى يضعها "الأعداء". وقال هنية القيادى فى حركة حماس فى بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه أنه "يعرب عن سعادته بهذا الاتفاق، ويؤكد استعداد حكومته لتقديم الاستحقاق المترتب على هذا الاتفاق". ويشير هنية بذلك إلى استعداد حكومته للاستقالة ليتسنى تشكيل حكومة ضمن اتفاق المصالحة الذى سيوقع بعد أيام فى القاهرة. وكان هنية رئيساً لحكومة وحدة وطنية شكلت بعد الانتخابات التشريعية التى جرت فى 2006، قبل أن يقيله رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من القطاع، إثر سيطرة حماس على غزة منتصف يونيو 2007. ويرئس هنية حاليا حكومة شكلتها حركة حماس منذ سيطرتها على غزة بعد طردها القوات الموالية لعباس. وصدر البيان بعدما استمع هنية لشرح قدمه أعضاء من حماس التقاهم فى مكتبه بغزة حول تفاصيل اتفاق المصالحة. وأشار هنية إلى أن حكومته "ذللت العقبات وشجعت وفتحت الباب واسعا أمام هذه اللحظة الوطنية". وتوقع رئيس الحكومة المقالة فى غزة أن "هذا الاتفاق لا يسر الأعداء الذين سيضعون أمامه العراقيل، مما يستوجب تكاتف الجهود لمواجهتها وقطع الطريق على محاولات النيل من التصالح والوئام الوطنى". وأشاد هنية بحركتى فتح وحماس لاتخاذهما هذه الخطوة التى "أسهمت فى طى صفحة الخلاف وفتحت الباب أمام استعادة الوحدة الوطنية لترسيخ الشراكة السياسية والأمنية". كما ثمن الجهد المصرى، معتبرا أنه شكل "رافعة أساسية لإحداث الاتفاق المنشود"، داعيا الشعب الفلسطينى إلى "الالتفاف حول الاتفاق ودعمه".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل