المحتوى الرئيسى

ارتفاع ضحايا موجة الأعاصير بالجنوب الأمريكى لـ337 قتيلا

04/30 17:59

قالت السلطات الأمريكية إن عدد ضحايا الأعاصير الدوارة فى الجنوب الأمريكى ارتفع إلى 337 قتيلا، ما يجعلها ثانى أشد موجة أعاصير من نوعها تضرب البلاد. وكانت أشد موجة من الأعاصير قد ضربت البلاد فى الثامن عشر من مارس عام 1925، حيث لقى 747 شخصا حتفهم فى أعاصير التورنادو التى ضربت ولايات ميزورى وإلينوى وإنديانا. وكانت ولاية آلاباما قد شهدت أكبر قدر من الدمار هذه المرة، كما تكبدت 246 قتيلا. ورفعت السلطات المعنية اليوم، السبت، عدد ضحايا الموجة إلى 337 قتيلا فى عدة ولايات. وكانت ثانى أشد موجة من الأعاصير قد ضربت البلاد فى مارس من العام 1932 عندما توفى 332 شخصا جميعهم فى آلاباما. وكانت موجة عام 1925 قد وقعت قبل استخدام رادار دوبلر، الذى يمكن أن يحذر المجتمعات السكنية من الطقس الشديد. وقال خبراء الأرصاد الجوية إنه تم تحذير الأهالى من الأعاصير إلا أنها كانت شديدة للغاية وأسقطت عددا كبيرا من الضحايا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل