المحتوى الرئيسى

ناقد فنى يكشف إخفاء لوحات بعد ثورة يوليو لأنها تجسّد إيجابيات عهد محمد على

04/29 22:07

الناقد صبحى الشارونى أكد أن الخبيئة التى تم اكتشافها فى متحف الجزيرة، تم إخفاؤها «بشكل متعمد» عقب ثورة 1952 لأنها تصور إيجابيات فترة حكم أسرة محمد على. وأضاف الشارونى، فى مؤتمر صحفى، الخميس، بمتحف الجزيرة «الحضارة سابقاً» للإعلان عن تفاصيل الخبيئة الفنية: «جميع اللوحات التى تم العثور عليها تصور حياة أسرة محمد على أثناء توليها الحكم فى مصر، وتعرض إيجابيات تلك الفترة من صور للملك فاروق والملك فؤاد فى أوضاع اجتماعية مختلفة، كما تتضمن لوحتين للرئيس المصرى الأسبق محمد نجيب مع مجلس إدارة الثورة». وأعلن الدكتور أشرف رضا، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، العثور على لوحات فنية وخرائط ترجع لعصر محمد على، داخل سرداب عمقه 8 أمتار تم اكتشافه بالمصادفة خلال أعمال الترميم بمتحف الجزيرة، مشيراً إلى أن الدكتور عماد أبوغازى، وزير الثقافة، قرر تشكيل لجنة برئاسة الناقد صبحى الشارونى، لتوصيف اللوحات المكتشفة بالخبيئة وترميمها، استعداداً لنشر كتيب عنها وعرضها بالمتحف. قال رضا فى المؤتمر الصحفى إنه تم العثور على 400 كرتونة داخل السرداب، تضم عدداً كبيراً من اللوحات، من بينها 18 لوحة زيتية، و85 اسكتشاً ملوناً، و65 رسماً هندسياً، و19 خريطة لمصر و32 رسماً توضيحياً لأبعاد المتحف، و3 صور فوتوغرافية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل