المحتوى الرئيسى

ايطاليا- المعارضة الليبية في حاجة ماسة الى فك تجميد الاصول

04/29 21:51

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال مبعوث ايطالي في بنغازي معقل المعارضة الليبية يوم الجمعة انه يتعين على المجتمع الدولي فك تجميد الاصول الليبية في الخارج بشكل عاجل للحيلولة دون نفاد الاموال من أيدي المعارضة الليبية للزعيم الليبي معمر القذافي. وقال جيدو دي سانكتيس ممثل ايطاليا لدى المجلس الوطني الانتقالي بليبيا ان المجلس المعارض يقدر أن لديه 40 في المئة فقط من الاموال المطلوبة لتغطية ميزانيته في أبريل نيسان ومايو أيار. وجرى تجميد الاصول الليبية في الخارج بعد قمع القذافي الوحشي للمحتجين على حكمه المستمر منذ أربعة عقود. لكن المسؤولين والخبراء الغربيين يقولون ان أي محاولة لفك تجميد هذه الاصول وتسليمها للمعارضة ستكون معقدة وقد تواجه عقبات قانونية تتطلب سنوات لحلها. وتزايدت المخاوف بشأن الفترة التي تستطيع خلالها المعارضة الليبية مواصلة العمليات العسكرية ودفع رواتب للموظفين بينما دخل الصراع الشهر الثالث ووصل الى حالة من الجمود. وقال دي سانكتيس لرويترز "هذه مشكلة ملحة بشدة تحتاج الى حل" مشيرا الى الافراج عن الاصول المجمدة. وهذه المشكلة ستكون ضمن مشكلات أخرى تبحث في اجتماع للدول الغربية ودول من الشرق الاوسط في روما الشهر المقبل ومن المتوقع أن يبحث الاجتماع أيضا سبلا للسماح ببيع النفط في شرق ليبيا في الاسواق العالمية. وقال دي سامكتيس انه رغم الحاجة الي التوصل لاتفاق واسع على فك الاصول المجمدة الا أنه قد يتعين في نهاية الامر دفعه من خلال مجموعة من الدول التي لديها علاقات تجارية وثيقة مع ليبيا. وجمدت ايطاليا التي كانت من أقرب حلفاء القذافي الغربيين قبل أن تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي حصص ليبيا في بنك يوني كريديه وفي شركات ايطالية أخرى في اطار عقوبات فرضها الاتحاد الاوروبي. وجمدت الولايات المتحدة أصولا ليبية تزيد قيمتها على 34 مليار دولار. وقالت فرنسا في وقت سابق هذا الشهر انها تؤيد فك تجميد الاصول الليبية لمساعدة المعارضة. من ديبا بابينجتون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل