المحتوى الرئيسى
alaan TV

وفاء الشعب السعودي مع قيادته الحكيمة بقلم:عبدالعزيز عبدالله الحازمي

04/29 20:49

الشعب السعودي الوفي مع قيادته الحكيمة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قال تعالى:(وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم...) أما بعد فأن شعبنا السعودي المسلم العربي محسود على كل ما يملك من وفاء و محبة و تآلف و ترابط مع قيادته الحكيمة الراسية التي تعتمد في الحكم على القرآن الكريم و السنة النبوية وذلك يزيد من تربص الأعداء و زيادة حقدهم الذين يريدون تفكيك و تخريب هذه العلاقة بين القيادة و الشعب ومن ذلك المنطلق سنتكلم عن مصادر الحب و العلاقة بين الشعب و القيادة في عدة أفكار مبنية على قسمين رئيسان : *مواقف القيادة الحكيمة مع شعبة أولاً : حيث أن الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود سمى نفسه خادماً للحرمين الشريفين . بدلاً من أن يسمي نفسه ملكأً على شعبة و حاكماً لهم أراد أن يتقرب منهم بتسميته خادمأ للحرمين الشريفين أطهر بقعتان على الأرض وهذا هو الفخر الحقيقي وخدمته للحرمين والتوسعة لها . ثانياً : محبة الملك لشعبة وقربة منهم بتنفيذ أوامرهم ثالثاُ : مواقف الملك المرحة مع شعبة رابعاً : التماسك و الألفة بين الحاكم و الشعب عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ثم شبك بين أصابعه . خامساً : قرار الملك الأخير عندما أمر بدخول قوات المملكة لمساعدة أخوننا في البحرين . وهذا قرار صائب دل على حكمة الملك حفظة الله وأطال عمرة . سابعاً : الأوامر الملكية الكريمة التي أصدرها الملك أخيراً تدل بشكل كبير على محبة الملك وتعاطفه مع شعبة . ثامناً : توفير الملك لشعبة جميع سبل التطور و الارتقاء بالمملكة في شتى المجالات . تاسعاً : توفير الملك لكافة الشعب فرص العمل بتنظيم برنامج حافز مؤخراً و نظام الضمان الاجتماعي و مكتب العمل و غيرها . عاشراً : وأخيراً قام الملك بجعل كافة الأوامر بيد الشعب وتقبل آراءهم . مواقف الشعب السعودي مع قيادته قال تعالى : (( و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا )) أولاً : عناية الشعب بأخبار الملك أثناء فترة مرضه. ثانياً : دعاء الشعب للملك أثناء فترة علاجه صغيراً و كبيراً . ثالثاً : رعاية الشعب بمليكه و قيادته الحكيمة . رابعاً : أفراح الشعب الغامرة بعد خبر خروج الملك بالسلامة و نجاح عمليته . خامساً : استقبال الملك بلهفه و الاحتفال بعودته إلى أرض الوطن سالماً معافاً . سادساً : وقوف الشعب مع ملكه رغم كل ما قام به المخربين و المفسدين . سابعاً : عدم وقوف الشعب مع المفسدين والمخربين الذين يريدون التفريق بين الحاكم وشعبة وهذه دلاله على الوفاء . من أمثالها سعد الفقيه لعنه الله. حيث قال صلى الله علية و سلم ((الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها)) وهذا كلام الملك : أيها الشعب الكريم يعلم الله أنكم في قلبي أحملكم دائماً وأستمد العزم والعون والقوة من الله ثم منكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ولا تنسوني من دعائكم . . وأرجو من الشعب السعودي الوفي أن يستمر في وفاءه لحكومته ولخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو النائب الثاني الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود . اللهم وفق مليكنا إلى ما تحب وترضى وأصلح بطانته يا عزيز يا كريم . هذا والله أعلم والله ولي التوفيق........................... كاتب المقاله الطالب / عبدالعزيز الحازمي .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل