المحتوى الرئيسى

«المصري اليوم» تكشف بالصور: شبكة علاقات «حسين سالم» مع «الدولة» و«الرئاسة»

04/29 20:35

لسنوات طويلة ظل رجل الأعمال «حسين سالم» بعيداً عن أنظار الإعلام، اختفت صورته من الصحف - تقريباً - ولم يتوفر عنه إلا بعض الأخبار حول صداقته للرئيس السابق مبارك وأسرته، وأخبار أخرى فى أروقة الإعلام والبيزنس عن استفادته من هذه العلاقة فى تحقيق ثروته الطائلة، وظل المعلن عن الرجل الذى لقب بأبى شرم الشيخ نتيجة لتعدد مشروعاته هناك أقل كثيراً من شهرته العارمة فى مجال البيزنس، وظلت صور «سالم» ونشاطه الاجتماعى والمالى بعيدة تماماً عن الإعلام، وكان من النادر العثور على صورة شخصية للرجل ناهيك عن صور لقاءاته مع وزراء ورؤساء وحكام، واستمرت الصحافة المصرية فى تداول صور تعد على أصابع اليد الواحدة فى كل الموضوعات التى نشرها الإعلام عنه. وتأتى المصادفة لتكشف عن مجموعة كبيرة من الصور للرجل داخل الطرود التى تم ضبطها فى مطار القاهرة الدولى منذ عدة أيام قبل تهريبها للسعودية، وهى الصور التى ربطت بين سالم والطرود وأثارت انتباه الجمارك فى المقام الأول. وهكذا تقدم «المصرى اليوم» لقارئها أول وأكبر مجموعة صور يظهر فيها حسين سالم، الهارب حالياً من العدالة المصرية بتهمة التورط فى عقد توريد الغاز إلى إسرائيل، وهو العقد الذى أثار - ومازال - يثير الأسئلة حول طريقة توقيعه وموافقة الحكومة المصرية عليه، خاصة أنه يهدر مئات الملايين من الدولارات على مصر ويجعلها تصب فى جيب «سالم» وشركاه. مجموعة الصور التى تنشرها «المصرى اليوم»، تكشف بوضوح أن الرجل تجاوز فى علاقته مبارك وأسرته، وأنه كان يحتفظ بعلاقات واسعة وقوية مع غالبية المسؤولين فى الدولة، وإن كان قد نجح فى إخفائها عن الإعلام، وتكشف الصور أن الرجل كان وثيق الصلة بمجموعة وزراء البترول والطاقة فى مصر بداية من سامح فهمى الذى وقع معه عقد الغاز، نهاية بماهر أباظة وحمدى البنبى، إضافة إلى ذلك تظهره الصور بصحبة عاطف عبيد، رئيس الوزراء الأسبق، وزكريا عزمى وممدوح البلتاجى وغيرهم من رجال الدولة، بالإضافة طبعاً لبعض الصور التى تجمعه مع عائلة مبارك. الصور تكشف أيضاً، علاقة تجمع بين حسين سالم رجل الأعمال - الهارب حالياً - والشيخ زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات الراحل، وهى صور تعود إلى عشرات السنوات الماضية، وربما يفسر هذا الأمر توجه سالم إلى الإمارات فور خروجه من مصر، حيث تحدثت تقارير صحفية عن أنه اتجه مباشرة إلى دبى فى الأيام الأولى للثورة ومعه مبلغ كبير من الأموال السائلة عندما استشعر أن نظام مبارك أوشك على الانهيار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل