المحتوى الرئيسى

القرآن الكريم يفند فرية (شعب الله المختار )بقلم معتصم الصالح

04/29 20:23

بسم الله الرحمن الرحيم وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً{2} ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً{3} الإسراء مكية من الآية رقم 2 يتضح إن إسرائيل هذا هو عبد صالح من رفاق نوح من المؤمنين الذين كتب الله لهم النجاة من الطوفان وذريته هم بنو إسرائيل أو اليهود الذين لهم دراية بالعلوم اللاهوتية القديمة وبنوا زورا فرضية إنهم شعب الله المختار من نسل يعقوب ,وان إسرائيل هو يعقوب نفسه وكذلك قصة الأسباط ألاثني عشر وهم معروفون في قصة يوسف عليه السلام وفيهم من الخطايا مما يجعل من الصعوبة إن نصدق الرواية التوراتية في حقيقة قدسية عرق اليهود وكيف ينحدرون من سلالة الأنبياء وتتوقف النبوة بعد بنيهم موسى والرسالات بعد ديانتهم اليهودية . صحيح أن بني إسرائيل هم من أقدم الديانات في الأرض وهم بذلك يعرفون الكثير من الحقائق اللاهية القديمة وقد زوروها عمدا قال تعالى {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ }البقرة122 لم ترد في القران الكريم أي أشارة إلى أن إسرائيل هو نفسه نبي الله يعقوب ..الذي تنسب إليه الديانة اليهودية حسب ادعائهم من هم بنو إسرائيل ؟ وهل هو إسرائيل نفسه العبد الصالح احد رفاق نوح ؟ أم هو نبي الله يعقوب والد الأسباط ألاثني عشر ؟ أولا لنبدأ بالرواية اليهودية التوراتية, التي تقول :- إسرائيل هو يعقوب ابن إسحاق ابن إبراهيم من زوجته سارة, وسارة هي أبنت عم إبراهيم .. إبراهيم الذي بلغ التاسعة والتسعين من العمر ، وامرأته سارة ابنة التسعين عاماً ، تدب الحياة من جديد في دمهما فينجبان ويصبحان أمة بعدد نجوم السماء . إما لقب إسرائيل فقد عرف به يعقوب بعد حربه مع الملاك .وإسرائيل تعني عبد الله . التاريخ العربي والإسلامي والعبري والمسيحي القديم لم يذكر لنا أن يعقوب كان محاربا يوما من الأيام ؟ ومع من حارب وكيف وأين ؟والقصص في هذا الأمر معروفة . الأمر الأخر هو كيف كانت نبوة يعقوب حسب الرواية التوراتية : عندما أوشك إسحاق على الموت كان له ولدان ,الأول هو ((عيسو ))الكبيروهو رجل قوي العضلات ,كثيف الشعر في كل جسمه ,ويرتاد المصائد دوما, وأخيه الأصغر كان يعقوب, وهو شاب ليس بخشونة (عيسو ) عدما دنت وفاة إسحاق كان ((عيسو )) غائبا في الصيد وهنا انتهز يعقوب الفرصة وارتدى ثياب (عيسو) وتنكر بشيء يشبهه وجاء إلى أبيه إسحاق وقال له أوصي لي يا أبي في النبوة. فأوصى له إسحاق بعد طول إلحاح وقال له:- أن لك هيئة (عيسو) لكني أشم فيك ريح يعقوب ! بعد أن عاد (عيسو) وعلم بوفاة أبيه ونبوة يعقوب غضب وصرخ ثم هجر قومه .وبقيت النبوة في يعقوب .. هذا في العهد القديم. التناقض في الرواية اليهودية التي تزعم أن يعقوب محاربا وبسبب هذه الصفة لقب بإسرائيل , والرواية الثانية التي تزعم كونه شاب ليست له دراية بأمور الحرب والقتال والصيد وضرب الحديد .نجد تناقضا واضحا . وبالعودة إلى الرواية القرآنية الصريحة نجد أن فكرة شعب الله المختار الذي هو وريث الأنبياء ,كتابهم التوراة وشرحه التلمود ويعتقدون بان أولى ممالكهم أقامها النبي داود قرب جبل صهيون في القدس حسب ما جاء في العهد القديم .هذه الفكرة اليوم هي فكرة غير قابلة للتصديق .. والحديث في هذا المبحث طويل جدا .. وارجوا أن أكون قد وفقت في إيصال الفكرة من الموضوع والله من وراء القصد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل