المحتوى الرئيسى

حديث الثورة اليمنية السلمية 12 حتى يسقط النظام بقلم صالح العجمي

04/29 19:57

حديث الثورة اليمنية السلمية 12 حتى يسقط النظام ثورتنا طفرة الوعي وانتهاء دور القبيلة والنظام العسكري للأبد الشباب الواعي المؤمن بمبدأ الثورة حتى النصر لن يتراجع والثورة لن تتراجع منذ انطلاقة وعيها وطابعها السلمي ونورها حتى يسقط النظام لهذا لا يستوي الشيخ الهرم و الشاب وليست بداية تاريخ ثورة تقارن بنهاية نظام يحتضر .... الخ الرسالة التي نقدمها لمن يفكر تفكير تقليدي مستهلك انتهجته سياسة النظام خلال العقود الماضية ونجحت من خلاله في إقامة دولة على تناقضات سياسية وفكرية واجتماعية هذا النهج لم يعد مناسب واصبح رهن الفضيحة صورة قاتمة محبطة لا تخدم الشعب ومن يراهن على قدرته على خداع الشعب يتفضل هنا للحوار والنقاش معنا لنحدثه من منطلق كيف نفكر وكيف ننظر للمواطنة الصالحة التي نناضل ونبذل كل جهودنا من اجل الحصول عليها لم يعد هناك شيخ ولا رمز بدون مؤهل قادر على الاستحواذ على المال العام والوصول إلى مواقع قيادية ليس من أهلها بالمحسوبية ولا تقديس شخصيات مموهة تقدم نفسها للشعب شخصيات ثورية وصناع المجد وعربات البطاط وما إلى ذلك من مسميات بلطجية الهدف من استخدامها فرض طبقية وعنصرية و أفضلية وصلاحيات مطلقة بعيدا عن القانون لمن ينتمي إلى تلك الفئة الخارجة عن القانون الوطن للجميع ومن يخدم الوطن لا يترجى من الناس أن يقدسوه تقديس الباباوات ويقدموا له لقمة عيشهم وحياتهم لكونه في منصب معين وإذا لم يستوعب هذا الكلام يرحل وهناك من يقوم بدوره بدون مقابل إلا حب للوطن وراتبه الأساسي الثورة لن تتوقف ونحن صامدون نكتب لهذا الوطن وندافع عن هذا الوطن حتى يسود العدل والمساواة كل أرجاء البلد. والمبادرات التي يقدمها الجيران مبادرات مشتبه فيها وأهدافها لا تتوافق مع جيل ثورة اليمن السلمية بداية التاريخ الحضاري لليمن بداية التحول من مجتمع قبلي إلى مجتمع مدني فجأة أمام العالم فكما لديهم في الخليج طفرة في المال كانت طفرتنا وعي وفكر وثقافة وهذا الثورة تثبت مصداقية وعينا وقدرتنا على إدارة بلدنا اليمن الحبيب بعيدا عن الوصاية. ومشروع مشائخ القبائل الذين يتقاضون رواتب من خارج البلد الثورة يجب أن تضع لذلك حد لكونه يؤثر على سمعة البلد وقراراتنا وحريتنا .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل