المحتوى الرئيسى

ماذا في تفاصيل الحمل الفلسطيني بقلم : حمدي فراج

04/29 19:43

ماذا في تفاصيل الحمل الفلسطيني 29-4-2011 بقلم : حمدي فراج ليس هناك ما هو أهم من بشرى المصالحة بين حركتي فتح وحماس ، الا الاوضاع الصعبة التي يعيشها الناس في الاراضي المحتلة ، احتلالا مباشرا يصل الى ان يقصف الناس بالطائرات في غزة ، وان يتهدد ليبرمان الرئيس الفلسطيني بسحب اوراقه التي تمكنه من حرية الحركة في الضفة . أوضاع الناس في حالة من السوء الشديد ، تصل الى درجة الغليان في عدد من المشاهد لدى بعض القطاعات . نحن هنا لا نتحدث عن السياسة ، فالوضع عند السياسيين ايضا يغلي ، فلا العدو يقبل ان يتصالح معنا ، ولا يقبل ان نتصالح مع انفسنا ، وعليه فإن السواد الاعظم من الناس تركوا السياسة لأصحابها منذ انقضّت حماس على غزة لتنفرد بحكمها أحسن لها من ان تتقاسم حكمها مع آخرين في الضفة وغزة ، واليوم يبدو انها غيرت رأيها ، بعد أن خرج الشعب الى الشوارع متأثرا بثورتي تونس ومصر ، يطالب بإنهاء الانقسام . الوضع في الضفة يغلي من الناحية الاقتصادية ، فالسلطة شحذت منشارها النازل الطالع ، تقتص فيه من الشعب الغلبان ، للدرجة التي دفعت بلجنة حماية المستهلك المطالبة بمقاطعة اللحمة ، وكأن الناس تأكلها كل يوم ، وسوق الخليل اغلق ذاته احتجاجا على زيادة الضرائب ، والجامعات اغلقت نفسها تحذيرا ، ووزير الصحة بدلا من تلبية مطالب القطاع الصحي ، قدم شكوى ضدهم لمحكمة العدل العليا ، التي ردت طلبه "بإعتبار انها غير ذات موضوع" ، ما معناه انها لست خشخيشة في يد هذا الوزير او ذاك ، كما كان يحدث بين الوزير ، أي وزير ، و النائب العام ، او انها فكرت بأن قطاع المحاكم مقدم على شيء من هذا القبيل ، فدواليب العدالة لا تدور ، وإن دارت في السنتين الماضيتين ، فانه دوران بطيء ، لا يقود الى تحقيق العدالة المرجوة ، وكما يقول البعض بأن الظلم هو العدل المتأخر . اسعار الوقود ارتفعت بشكل كبير ، وفي الطريق هناك ارتفاع جديد ، وفي هذه الارتفاعات بعض المنطق المرتبط بتعثر انتاج وضخ النفط الليبي ، نتيجة للقصف الاطلسي ، رغم ان القصف يتجنب الابار اكثر ما يتجنب الناس ، ورغم انهم سمحوا للثوار بإستئناف الضخ والتصدير من طبرق ، ورغم ان الشقيقة الغنية عوضت هذا النقص ورفعت انتاجها ثلاثة اضعاف يوميا ، والشقيقة الكبرى ارادت تصويب وضع ضخ غازها لاسرائيل بما يتوافق مع المنطق وسعر السوق العالمي . كنا نعتقد ان فاتورة الحرب على ليبيا سيسددها القذافي مرة ومجلس الثوار مرة أخرى ، فأكتشفنا اننا فقراء الامة سنسددها مرة ثالثة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل