المحتوى الرئيسى

وقفات احتجاجية لأهالي شهداء الثورة والمنقبات بالإسكندرية

04/29 19:28

الإسكندرية - أ ش أخرجت أربع مسيرات ووقفات احتجاجية بالإسكندرية اليوم الجمعة من أمام ساحة مسجد القائد إبراهيم عقب صلاة الجمعة للتعبير عن عدة قضايا مختلفة والمطالب السياسية والدولية، شارك فيها عدد من القوي السياسية والمواطنين.ونظم المسيرة الأولي "الحركة الشبابية لدعم القضية الفلسطينية بالإسكندرية" والتي انطلقت من ساحة القائد إبراهيم في اتجاهها إلي القنصلية الإسرائيلية للمطالبة بعدة مطالب تتضمن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلي الأراضي الفلسطينية وفقا لقرار الأمم المتحدة رقم 194، وكذلك فتح المعابر بين مصر وقطاع غزة بشكل نهائي.وردد المشاركين في تلك التظاهرة العديد من الهتافات التي تؤكد حشد عدد من المواطنين للزحف إلي قطاع غزة للمشاركة فيما أسموه "الانتفاضة الثالثة" في منتصف الشهر المقبل؛ حيث رفعوا الأعلام الفلسطينية إلي جانب مشاركة عدد من أبناء الجالية السورية الذين أكدوا دعمهم للحركات الثورية في سوريا، وشارك في تلك المظاهرة قرابة المائة وخمسين شخصا ممن أعضاء الحركة الشبابية لدعم القضية الفلسطينية.وكانت الوقفة الاحتجاجية الثانية تندد بتولي الدكتور عصام سالم محافظا للإسكندرية، وشارك بها العشرات من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلي التأكيد علي الأسباب الرافضة لشخص المحافظ الجديد واعتباره أحد رموز الحزب الوطني الديمقراطي، فضلا عن توجيه إليه اتهامات خاصة بفترة توليه رئاسة جامعة الإسكندرية في الفترة ما بين 1992، و1999.وعلي الجانب الآخر من ساحة المسجد نظم عدد من أهالي الشهداء والمصابين في أحداث ثورة الخامس والعشرين من يناير وقفة للتأكيد علي مطالبهم بسرعة إجراءات المحاكمات العادلة للمتورطين في قتل وإصابة المتظاهرين خلال الأحداث.ووقعت بعض المشاحنات بين منظمي وقفة الشهداء ووقفة رفض "عصام سالم" بسبب تداخل الهتافات واحتلال المساحة الأكبر من ساحة المسجد التي ازدحمت بالمظاهرات المختلفة.وبالقرب من تلك المظاهرات توقفت نحو عشرين امرأة منتقبة لرفضهم قرار منع دخول المنقبات الامتحانات بغطاء الوجه وضرورة كشف الوجه خلال لجان الامتحانات، وتحدث نيابة عن السيدات أحد المنسقين للوقفة الاحتجاجية مؤكدا أن قرار المحكمة الإدارية العليا باطل لاستناده علي فتوى مفتي الديار المصرية بكراهة النقابة في مقابل فتوى سابقة له مسجله بأن جمهور الفقهاء أجمع علي النقاب.ورفعت المنتقبات عدة لافتات تناشد دعاة الحرية بأن اختيارهم للنقاب يمثل جزءا من تلك الحرية، وكذلك التساؤل "ثورة 25 يناير (حرية .. عدالة) أين هي من لبس النقاب".اقرأ أيضا :وقفة احتجاجية اعتراضاً على محافظ الإسكندرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل