المحتوى الرئيسى

الصحف الإسبانية منقسمة وتشكك فى طرد «بيبى»

04/29 19:25

انقسمت الصحف الإسبانية حيال الفوز الذى حققه برشلونة على غريمه التقليدى ريال مدريد فى عقر داره (2/صفر) فى ذهاب الدور نصف النهائى من مسابقة دورى أبطال أوروبا لكرة القدم، وقد شكك بعضها بصحة طرد مدافع النادى الملكى البرتغالى بيبى. وعنونت صحيفتا العاصمة «ماركا» و«آس» فى الصفحة الأولى: «لماذا؟»، وأضافت الأولى «بطاقة حمراء مبالغ بها ضد بيبى تركت ريال مدريد بعشرة لاعبين أمام برشلونة للمرة الرابعة»، فى إشارة منها إلى طرد سيرجيو راموس فى اللقاء الأول بين الفريقين هذا الموسم (5/صفر لبرشلونة)، ثم راؤول البيول فى الثانى (1/1) والأرجنتينى أنخيل دى ماريا فى نهائى الكأس الأربعاء الماضى (1/صفر لريال فى الوقت الإضافى). ورفع الحكم الألمانى ستارك البطاقة الحمراء فى وجه بيبى بعد 10 دقائق على انطلاق الشوط الثانى، بعد خطأ على الظهير البرازيلى دانيال ألفيس، واستفاد برشلونة من التفوق العددى على أكمل وجه ليفوز بهدفين نظيفين سجلهما نجمه الأرجنتينى ليونيل ميسى. ورأت «آس» أن بيبى كان يستحق الإنذار وليس الطرد، معتبرة أن الحكم الألمانى لعب دوراً فى تحديد وجهة اللقاء بطرده بيبى فى أوائل الشوط الثانى، فيما اعتبرت «ماركا» أن «الحكم الألمانى ستارك دخل متحف الوحوش فى عالم رياد مدريد». أما صحيفة «مونديو ديبورتيفو» الكاتالونية فعنونت بدورها «النشوة» بالأحرف العريضة تحت صورة لميسى يحتفل بأحد هدفيه، مضيفة «ميسى هو المعلم بحق»، فى إشارة منها إلى الانتقاد الذى وجهه مدرب برشلونة جوسيب جوارديولا إلى نظيره البرتغالى جوزيه مورينيو عندما وصفه قبل المباراة بأنه «المدرب اللعين، المعلم اللعين»، وذلك رداً على تعجرف مدرب النادى الملكى الذى يصف نفسه بالمدرب «المختار». أما صحيفة «دايلى سبورتس» الكاتالونية أيضاً فخرجت بعنوان مشابه فى صفحتها الأولى، مضيفة «مورينيو الذى طرد من اللقاء، هو خاسر سيئ.. قدم نفسه مجدداً كضحية للحكام».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل