المحتوى الرئيسى
alaan TV

البنتاغون يعرض الحياة الجديدة للجندي مانينغ

04/29 18:02

فورت ليفنوورث (الولايات المتحدة) (ا ف ب) - تؤكد وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان الحياة ستكون اسهل للجندي الاميركي برادلي مانينغ الذي يشتبه بانه سرب الوثائق التي ينشرها موقع ويكيليكس اذ سيتمكن من التحدث الى معتقلين آخرين والاستراحة في الباحة ثلاث ساعات يوميا.واعلنت السلطات العسكرية للصحافيين الخميس ان مانينغ (23 عاما) الذي نقل قبل ثمانية ايام الى السجن العسكري الجديد في فورت ليفنوورث (كنساس وسط الولايات المتحدة)، اصبح يخضع لنظام اعتقال "متوسط" الصرامة.ويؤكد المسؤولون ان هذا يعني انتهاء عزله ونظام القيود المشددة التي فرضت عليه منذ ثمانية اشهر في كوانتيكو قرب واشنطن، والتي سببت للحكومة الاميركية انتقادات شديدة من جميع انحاء العالم.وقال ناطق باسم البنتاغون توماس كولينز في ختام زيارة طويلة لهذا السجن الذي فتح في تشرين الاول/اكتوبر الماضي "من النادر جدا ان نسمح لوسائل الاعلام بدخول سجن عسكري. لكن من المهم اطلاع الجمهور على ظروف الاعتقال هنا".وتبدو الجدران قد دهنت حديثا بينما ما زالت رائحة اكياس البلاستيك تنتشر في الصالة الرياضية الجديدة وهي باحة خارجية تضم ملعبا لكرة القدم وملعبين لكرة السلة.ويضم السجن الحديث حوالى 140 عسكريا محكومين بالسجن لمدد تقل عن خمسة اعوام وعشرة جنود بينهم برادلي مانينغ في التوقيف الموقت قبل محاكمتهم.وفي السجن مكتبة وقاعة للتصوير بالاشعة وعيادة اسنان وصالة للحلاقة ومكان للزيارة اليومية وهاتف مدفوع لكن ليس لوقت غير محدود.وتقول المسؤولة عنها الكولونيل دون هيلتون انه سجن نموذجي. وتضيف "انها فرصة كبيرة لمعاملة جيدة الى جانب شروط امنية جيدة".والزنزانة التي تبلغ مساحتها ثمانية امتار مربعة والتي سيعيش فيها مانينغ خلال توقيفه في فورت ليفنوورث والتي لا تستطيع الصحافة رؤيتها الا من خلال الصور، نموذجية. فهي تضم سريرا ملتصقا بالجدار وخزانة وكرسيا وطاولة.وقالت دون هيلتون ان الذين لم تتم ادانتهم بعد "يملكون نافذة تطل على الخارج".واذا لم يرتكب اي مخالفة، سيوضع الجندي الشاب الذي نشرت صورته وهو يرتدي البزة العسكرية مبتسما في "منطقة تضم اربع زنزانات وقاعة لحياة مشتركة مع حمامين وتلفزيون"، وسيكون لديه الحق في مشاهدة فيلمين في عطلة نهاية الاسبوع.وسيمضي نهاره الذي يبدأ في الساعة الخامسة صباحا وينتهي في الساعة 22,00 بين الوجبات التي يتناولها في المطعم واعمال التنظيف والاستراحات والمكتبة والزيارات. ولن يتمكن من الاتصال عبر الانترنت.في المقابل، اذا اختار اي سجين "مخالفة القواعد"، فسيفرض عليه ارتداء بزة برتقالية ويخفض عدد مرات استحمامه وفترات الاستراحة.اما حقه في استقبال الزوار فسيتقلص الى درجة لن تسمح له باستقبال اكثر من شخصين في كل زيارة ومن وراء الزجاج.لكن في الوقت الحالي، يمكن لمانينغ استقبال حتى خمسة اشخاص وان يشتري من موزع آلي في البهو.وقالت دون هيلتون "ليس هناك حد لعدد الزوار الذين يطلبهم سجين. لكن بشكل عام نتجنب ان يلتقوا ضحايا او شهودا". واوضحت ان "الصحافيين ممنوعون من زيارة السجن".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل