المحتوى الرئيسى

مستشار البابا: لن نشتبك مع السلفيين

04/29 19:44

أكد هاني عزيز مستشار البابا شنودة وأمين عام جمعية محبي مصرالسلام أن بيان شيخ الأزهر وشهادة د.محمد سليم العوا أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكدان عدم إسلام كاميليا شحاتة.وقال عزيز في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد":كاميليا ظهرت بنفسها في فيديو تنفي شائعة اعتناقها الإسلام، وقالوا إنه "مفبرك" ولو طلعنا فيديو جديد يؤكد أنها مسيحية، سيقولون ذلك أيضا.وأضاف عزيز أن "الكنيسة لن تشتبك مع السلفيين، والبابا لن يرد على هذا الكلام الذي يرددونه".من جهة أخرى دعا الشيخ أبو يحيى أحد منسقي المظاهرة أمام الكاتدرائية بالدخول في اعتصام مفتوح لحين الإفراج عن كاميليا ووفاء قسطنطين غير أن مكالمة هاتفية من الدكتور محمد عبد المقصود والشيخ ياسر برهامي كبار دعاة السلفية إلى المتظاهرين دفعت إلى فض الاعتصام.وأكد ممدوح إسماعيل، عضو مجلس نقابة المحامين، فى كلمة ألقاها أن جميع المسئولين فى الدولة سيحاسبون على قضية اختفاء كاميليا شحاتة، وطالب بإعمال حقوق الإنسان وسيادة القانون، مشيرا إلى أن هذه الوقفة ليست موجهة ضد الكاتدرائية باعتبارها دار عبادة للمسيحيين الذين وصفهم بأنهم شركاء الوطن وطالبهم بالمشاركة فى المظاهرات التى تطالب بظهور كاميليا.وكان نحو 30 ألفا من المنتمين للتيار السلفي تظاهروا عقب صلاة الجمعة في مسجد الفتح برمسيس للمطالبة بعودة كاميليا شحاتة زوجة كاهن ديرمواس،والتي تواترت أنباء عن اعتناقها الإسلام وفقا لتصريحات الشيخ مفتاح فاضل الشهيربـ"أبو يحيى".وانطلق المتظاهرون في مسيرات حاشدة من أمام المسجد باتجاه الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حاملين لافتات مكتوب عليها من أجل الشهيدة سلوى عادل، إلى متى تستمر الإبادة الجماعية لكل من يشهر إسلامه!!، مطالبين بإطلاق سراح كاميليا شحاتة وكل المحتجزات المسلمات في سجون شنودة.طالب المتظاهرون بالقصاص العادل من مرتكبي حادث مقتل سلوى عادل وزوجها وطفلتها، وكثفت قوات الجيش والشرطة من تواجدها حول الكاتدرائية، و قرر اللواء نبيل رياض، مدير أمن الكاتدرائية، غلق أبوابها و منع دخول أى شخص إلى المقر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل