المحتوى الرئيسى

وقفـةمصر وفلسطينبقلم‏:‏ مـــــراد عـــــــز العـــــرب

04/29 16:01

ونستطيع القول ان هذا الاتفاق بكل مايمثله من أهمية كبري يعد واحدا من الثمار العاجلة لهذه الثورة التي أعادت للشعوب العربية مكانتها وقدرتها الفائقة علي التأثير والتغيير من الواقع المرفوض الذي آلت إليه أوضاع المنطقة‏.‏ وبدون التقليل من الجهد المصري الذي استمر طويلا ومنذ سنوات للوصول إلي إعادة الارتباط العضوي بين الضفة وغزة تعزيزا للموقف الفلسطيني المفاوض‏,‏ فإن الحقيقة المؤكدة أن الضغط الشعبي من الشارع الفلسطيني كان الأكثر حسما في الأيام الأخيرة وذلك بعد أن أصبح واضحا ان هذا الشعب المنكوب بالاحتلال والممارسات الإسرائيلية القمعية ومصادرة الأراضي وتجريفها وإقامة المستوطنات لم يعد لديه المزيد من الصبر تجاه القيادات المتصارعة علي السلطة في حين تضيع البقية الباقية من فلسطين‏.‏ الشعب المنكوب الذي تابع الثورة الشعبية في مصر أدرك أنه يستطيع ايضا اسقاط هذه القيادات سواء في فتح وحماس وبقية المنظمات إذا استمرت في خلافاتها وانفصالها عن الواقع المأساوي الذي أفقد القضية مصداقيتها لدي المجتمع الدولي ووجدت فيه إسرائيل فرصتها للهروب من استحقاقات السلام‏.‏ وبذلك يمكننا أن نحسم المركز الثالث للثورات العربية للشعب الفلسطيني بعد تونس ومصر وبهذا تسبق الثورة الفلسطينية نظيرتها في اليمن وليبيا وسوريا في تحقيق النتائج المباشرة التي تغير الواقع وتضع الأمور في نصابها الصحيح‏,‏ ولكن الحضور للقاهرة يحمل ايضا معاني كثيرة تجاه مصر التي تضع فلسطين وقضيتها العادلة في القلب‏,‏ وهذا مايبدو جليا منذ النكبة حينما لم تتأثر مكانة فلسطين لدي الشعب المصري في مختلف العهود السياسية منذ جمال عبد الناصر وحتي الآن‏.‏ ومن هنا تكون التحية واجبة للشعب الفلسطيني الذي يواصل صموده أمام الاحتلال ويقوم بثورته لاصلاح الداخل وتحقيق المصالحة‏.‏  ‏muradezzelarab@hotmailcom‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل