المحتوى الرئيسى

ورقة الأهلي السرية!

04/29 15:41

عبد العزيز النهدي أطلعني أحد زملاء المهنة وهو صحافي أهلاوي شاب متألق، على ورقة بها قيمة ومبالغ جميع عقود لاعبي الفريق الكروي الأول بنادي الأهلي، ووالله قد أصابني ذهول شديد حين فرغت من قراءتها، من الأرقام التي جاءت في هذه الورقة، التي تعتقد إدارة الأهلي أنها سرية ولكنها في نظري عكس ذلك، بل وأرى أن الاطلاع عليها حق مشروع لكل مشجع أهلاوي ذاق المر والمرارة ورفع يده إلى السماء يطلب العون والرحمة من الله! الحقيقة الجديدة والمؤلمة أن فشل إدارة الأمير فهد بن خالد لم يكن على المستوى الإداري فحسب، بل امتد إلى النواحي المالية أيضا، وعملية التأكد من هذا الفشل لا تحتاج إلا لمقارنة بسيطة، بين قيمة المال المدفوع من خزينة النادي على كل لاعب، و"الهباب" الفني الذي رأيناه هذا الموسم في الفريق، والذي لا أفرق شخصيا بينه وبين العك الكروي الذي كنا نراه في أيام الابتدائية! كيف يصدق عاقل أن قيمة عقود المعيوف ومالك معاذ وهزازي ودرويش وعباس والصقور وريشاني والسفري والموينع ومارسينيو وواندرسون، قد تجاوزت مبلغ 53 مليون ريال سعودي، فأين هؤلاء اللاعبين داخل الملعب؟ ولماذا لم يصنعوا الفارق؟ وما الطاقة الكروية الخارقة التي كانوا يتمتعون بها قبل أن يصبح خروج هذا المبلغ الكبير من خزينة النادي إلى أرصدتهم قرارا رسميا لا رجعة فيه بأمر القانون. هذه قيمة عقود أحد عشر لاعبا، بخلاف ستة عشر آخرين تصل قيمة عقودهم إلى قرابة 60 مليون ريال سعودي، ولم يحتسب معها قيمة عقد وليد عبدربه الذي كان يتقاضى مليون ونصف المليون عن كل موسم في أربعة مواسم، أي أن نفقات الأهلي قد تجاوزت حاجز 100 مليون ريال، وهو ملزم بدفعها آجلا أو عاجلا، مع الأخذ بعين الاعتبار تأخر مستحقات كثير من اللاعبين حتى وقت قريب، وبعضهم لم يستلمها حتى الآن كالموينع الذي أظنه أول لاعب يشكو النادي الأهلي طوال تاريخه، فهنيئا لإدارة فهد بن خالد! تخيلوا معي.. لو أننا مسحنا جدول الترتيب والنتائج من ذاكرة أحد خبراء الكرة المحليين أو العرب، وأطلعناه على هذه الأرقام وهذه العقود الكبيرة؟! أعتقد أنه كان سيسأل فورا عن عدد البطولات التي حققها هذا الفريق، وسأتمنى حينها بصدق، أن لا يكشف له أحد عن المركز الذي يقبع فيه هذا النادي، حتى لا نسمع أن خبير الكرة فلان قد دخل مصحة نفسية بسبب الأهلي! لقد انتقدنا لاعبو الأهلي كثيرا، وأكثر منه انتقدنا العضو الداعم، ولم يكن النقد الموجه له إساءة كما يتصور بعض الكتاب "المحنطين"، وفي رأيي أن الوقت قد حان أيضا لنكاشف إدارة فهد بن خالد ونلمس مواطن الخلل والأخطاء في قراراتها وطرق تسييرها للنادي وسياسة تعاملها مع الفريق الكروي الأول ولاعبيه، خصوصا وأن موسم الأهلي قد انتهى مبكرا (اللهم لا حسد). الوقت طويل لفعل ذلك ولتقديم الحلول أيضا إن عجزت الإدارة عن إيجادها، خصوصا بعدما أكد أكثر من مصدر أن الأمير فهد بن خالد سيواصل الجلوس على كرسيه حتى الموسم المقبل، وأرى في ذلك تحديا كبيرا لإرادة الجماهير التي تضرب الأرض بحثا عن رئيس "كاش" يلغي الحاجة إلى دعم أعضاء الشرف، على الأقل حتى تطبق الخصخصة رسميا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل