المحتوى الرئيسى

مصادر تؤكد عزم الإخوان المسلمين خوض الانتخابات البرلمانية بنسبة 45%

04/29 15:27

القاهرة - مصطفى سليمان كشفت مصادر خاصة لـ"العربية.نت" أن جماعة الإخوان المسلمين بمصر تعتزم خوض الانتخابات البرلمانية القادمة بنسبة تتراوح من 45% إلى 49% من مجمل الدوائر في المحافظات المصرية، خلال انتخابات مجلس الشعب التي ستعقد في شهري سبتمبر/ أيلول وأكتوبر/ تشرين الأول القادم، بعد الإعلان الدستوري الجديد الذي أعلنه المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية عقب ثورة 25 يناير التي أسقطت نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك. وكشفت المصادر عن اتخاذ قرار آخر بفصل الجماعة كحركة دعوية اجتماعية عن الحزب، وذلك بعد جدل شديد احتدم داخل أروقة الجماعة خلال الفترة الماضية. وقالت المصادر "إن اجتماع مجلس شورى الجماعة الذي بدأت فعالياته لأول مرة بشكل علني صباح اليوم الجمعة 29-4-2011 وبحضور كافة أعضاء المجلس سيتخذ قراراً بخوض الانتخابات البرلمانية ونسبة التمثيل في مجلس الشعب المصري القادم، وسيعتمد القرار على أساس عدم دخول الجماعة بنسبة 50% كما أعلنت قبل ذلك، ولكن النسبة لن تقل عن 45% وذلك لتحقيق نسبة تمثيل للجماعة داخل البرلمان القادم تتراوح من 30 إلى 35%. وافتتح اليوم الجمعة د. محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين فعاليات الانعقاد الثاني الطارئ لمجلس الشورى العام لجماعة الإخوان المسلمين بدورته الرابعة (2010-2014م). وأكد بديع في كلمته الافتتاحية أن "الدنيا كلها ترى الآن جماعة الإخوان المسلمين فعلاً وليس كلاماً، تحمل الخير لمصر والعالم". وشدد المرشد العام على "ضرورة التعاون بين الجماعة وكافة التيارات السياسية والاتجاهات الإسلامية والأقباط كشركاء الوطن". وأضاف أن "استقرار العلاقة مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة وأبنائها، ومع رئاسة مجلس الوزراء، الأمر الذي يستوجب تقديم النصيحة، ويعظم الدور الملقى على عاتق الإخوان المسلمين مع باقي أبناء مصر جميعاً، ويستوجب الإشادة بالإحسان وتقديم النصح بدون إساءة إذا كان هناك تقصير أو تسويف". وأشار المرشد العام إلى أن "إحدى ثمار ثورة مصر المباركة كان نجاح الجهود التي أدَّت إلى إنجاز المصالحة الفلسطينية، وهي خطوة كان يحلم بها كل مصري وعربي ومسلم". وقد انعقد اليوم اجتماع مجلس شورى الجماعة في مقرالجماعة الرئيس بضاحية المقطم كأول مقر رسمي للجماعة، واقتصر الاجتماع على أعضاء مجلس شورى الجماعة، على أن يُعقد غداً السبت مؤتمر صحفي لإعلان القرارات النهائية التي أسفر عنها الاجتماع. يذكر أن الجماعة بدأت خطوات جدية نحو افتتاح عدة مقرات فرعية لها بكل محافظة بخلاف مقرات الحزب الذي سيعلن عنه لاحقاً، وبذلك يكون هناك اتجاه قوي داخل الجماعة للفصل بين الحزب والجماعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل