المحتوى الرئيسى

أحداث المنطقة تزيد الإقبال السياحى على الإمارات بنسبة 30%

04/29 15:26

دفعت الأحداث السياسية الساخنة فى عدة دول بالشرق الأوسط إلى إحداث نمو كبير فى السياحة القادمة لدولة الإمارات التى ارتفعت بنسبة تزيد على 30%، وفقاً لصحيفة "البيان" الإماراتية. أكد عاملون فى قطاع السياحة والسفر أن الأوضاع السياسية غير المستقرة، التى تعيشها عدة وجهات سياحية بارزة، أحدثت تغييراً فى توجهات المسافرين خلال هذا العام، حيث شهدت حجوزات شركات الطيران والفنادق نمواً كبيراً، خصوصاً فى دبى التى استأثرت بالحصة الأكبر. وفيما يتعلق بالحجوزات للرحلات المغادرة، فإن الطلب ارتفع بنسبة 10% فقط، متأثراً بالأوضاع غير المستقرة فى دول مثل مصر وتونس وسوريا ولبنان والأردن وحتى المغرب، مشيرين إلى أن هذه الأحداث حالت دون تحقيق نسب نمو أعلى كانت متوقعة خلال هذا العام مع عودة الانتعاش إلى قطاع السفر الجوى. وذكر الخبراء أن نسب النمو التى كان متوقعاً أن تصل إلى 20 أو حتى 30% لولا تأثير هذه الأحداث وعوامل مثل ارتفاع أسعار الوقود وارتفاع اليورو والدولار الأسترالى، حيث ما زال الترقب سيد الموقف بالنسبة لحجوزات الصيف بانتظار ما تسفر عنه هذه الأحداث فى دول عدة، إضافة إلى تأثير أسعار التذاكر بفعل ارتفاع ضريبة الوقود. وأضافوا أن الأشهر الماضية شهدت نمواً كبيراً فى أعداد القادمين إلى الإمارات، حيث ارتفعت نسب الإشغال بشكل كبير، سواء على خطوط الطيران أو فى فنادق الدولة مع توجه أعداد كبيرة لقضاء العطلات داخل الدولة بسبب اعتدال الأجواء ومناخ الاستقرار الدائم فيها. وأكدوا أن مصر ورغم الأحداث الأخيرة التى شهدتها ما زالت تحظى بأعلى نسبة حجوزات بين وجهات المنطقة، مستفيدة من استمرار حالة عدم الاستقرار فى وجهات أخرى مثل سورية ولبنان. وذكرت "البيان" أن الكثير من شركات السياحة والسفر فى الإمارات، كانت قد بدأت بطرح عروضها للسفر صيفاً فى مسعى منها لاستقطاب شريحة المسافرين وتوفير خيارات متنوعة لهم، سواء فى الأسعار أو الوجهات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل