المحتوى الرئيسى

سوريا: المعارضة بالشارع مجدداً وتركيا محرجة

04/29 14:31

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تسارعت الخطوات التركية باتجاه سوريا في الساعات الأخيرة، في محاولة من أنقرة لتدارك الوضع في جارتها الجنوبية، فقد وصل وفد تركي الخميس إلى دمشق "لتبادل الآراء" وترأس الوفد التركي رئيس جهاز المخابرات هاكان فيدان، بينما نزلت مظاهرات في عدة مدن سورية، تلبية لدعوة "جمعة الغضب."وترافق ذلك مع انعقاد مجلس الأمن القومي، برئاسة الرئيس التركي عبدالله جول، وشارك في الاجتماع سفير تركيا في دمشق "لمناقشة مستجدات الاضطرابات في سوريا" بعدما استدعته أنقرة للاطلاع منه على الأوضاع.وخرج المجلس بعد اجتماعه ببيان دعا فيه أجهزة الأمن السورية إلى ضبط النفس في مواجهة المحتجين، كما دعا الرئيس السوري، بشار الأسد، إلى تطبيق إصلاحات واسعة وسريعة في النظام.وتعتبر الأوضاع الحالية في سوريا مثار قلق لتركيا، وإحراج شخصي لرئيس وزرائها، رجب طيب أردوغان، الذي ساعد على نقل علاقات البلدين من شفير الحرب على خلفية دعم دمشق للمنشقين الأكراد قبل عقدين، إلى التحالف القوي الذي توجته عطلات عائلية مشتركة كان الزعيمان يقضيانها في المنتجعات الساحلية التركية.وينبع إحراج أردوغان من واقع أنه كان قد سارع في بداية ثورة 25 يناير/كانون الثاني المصرية إلى دعوة الرئيس السابق حسني مبارك إلى "الاستماع لنداءات شعبه" التي كانت تطالبه بالتنحي، ولكنه لم يصدر مواقف مماثلة حيال الأسد، رغم أن الأخير أرسل دباباته لقمع المحتجين في مدينة درعا المحاصرة منذ أيام.ودفع هذا الأمر بعض المتخصصين في الشأن التركي، مثل هنري باركي، إلى كتابة مقال نشرته مبادرة كارنيغي للسلام، قال فيها إن على تركيا أن تأخذ بعين الاعتبار بأنها قد تكون في بعض الأحيان "على الجانب الخاطئ من التاريخ."أما في دمشق، نقلت مصادر إعلامية ومواقع المعارضة السورية تقارير عن نزول مظاهرات في عدة مدن، بينها حمص وحماة وأحياء في دمشق والضواحي المجاورة لها، وكذلك مدن مثل دير الزور وبانياس، للمطالبة بالتغيير الديمقراطي ووقف الأعمال العسكرية في مدينة درعا.وصرح مصدر عسكري مسؤول قائلاً إن وحدات الجيش في مدينة درعا "تتابع مهمتها بملاحقة فلول المجموعات الإرهابية المتطرفة المسلحة والتصدي لها مستعيدة الهدوء إلى أحياء المدينة" وفق البيان السوري.واتهم المصدر، في الخبر الذي نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية، من وصفها بـ"أبواق الضخ الإعلامي المغرض لفضائيات أجنبية وناطقة بالعربية بث سمومها الدعائية الكاذبة" وعد من ضمن هذه الأمور أعداد المقاتلين واستقالة عدد من الحزبيين من حزب البعث.وقال المصدر: "نتساءل عن المصادر التي اعتمدتها تلك الفضائيات فإننا نؤكد كذب ادعاءاتها سواء لجهة انسحاب حزبيين أو لجهة عدد الضحايا والشهداء."ووجهت وزارة الداخلية السورية دعوة إلى السكان للامتناع عن النزول للشارع والقيام بأي مسيرات أو تظاهرات أو اعتصامات تحت أي عنوان كان إلا بعد أخذ موافقة رسمية على التظاهر.يشار إلى أن CNN غير قادرة على التأكد من صحة المعلومات الواردة من سوريا بشكل مستقل، وذلك بسبب عدم حصول الإعلام الأجنبي على تصاريح للعمل في ذلك البلد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل