المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية رافضة لفتوي حظر النقاب اثناء تأدية الامتحانات

04/29 19:21

القاهرة : نظمت مئات المنتقبات وقفة احتجاجية الجمعة امام "دار الإفتاء المصرية " بعد صلاة الجمعة اعتراضاً علي تأييد "محكمة القضاء الإداري " منع ارتداء النقاب اثناء تأدية الامتحانات .وتأتي الرمزية في التظاهر امام "دار الإفتاء المصرية " كوسيلة سلمية للتعبير عن الاعتراض على الفتوي الأخيرة لمفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة التي اعتبر فيها النقاب عادة وليس عبادة.وقد اعتبرت "المحكمة الإدارية العليا" هذه الفتوي سنداً لها في إصدار حكمها برفض الطعن على وقف تنفيذ قرار منع المنتقبات ارتداء النقاب اثناء تأدية الامتحانات.واعتبرت المنتقبات المتظاهرات الفتوى مناهضة لحقوق الإنسان ، والحرية ، والحق في التعبير عن المعتقد الديني والحق في الخصوصية.ويشارك في الوقفة عدد كبير من طالبات بجامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس ، وعناصر من اتحادات الطلاب بمعظم الجامعات المذكورة.كما شارك بالمظاهرة الدكتور مازن السرساوي الأستاذ بجامعة الأزهر والفنان السابق وجدي العربي، والمحامي نزار غراب والذي تقدم بثلاثة مطالب للمنتقبات الي دار الإفتاء وهي: توضيح بيان حكم المذاهب الأربعة في مسألة النقاب ، ودخول المنتقبات الي لجان امتحان خاصة بهم بعد تفتيشهم , وفتح باب النقاش في مجمع البحوث الإسلامية لمسألة ارتداء النقاب.هذا وردد قرابة ثلاثة ألف متظاهر معظمهم من النساء المنتقبات الهتافات التالية : " يسقط يسقط مفتي مبارك " ، " علي جمعه قاعد ليه ، أحسن منهم ولا أيه" ، ورفعت لافتات مكتوب عليها : " النقاب النقاب عبادة عبادة وليس عادة عادة .. احنا في فرنسا ولا ايه".ووضعت صوراً تجمع ما بين مفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة ورئيس فرنسا نيكولا ساركوزي.واتفق المتظاهرون علي الاتجاه للتظاهر امام "مجمع البحوث الاسلامية " الخميس القادم الساعة العاشرة والنصف ان لم يتلقوا اجابة لمطالبهم.وقد أكدت دار الإفتاء المصرية في بيان لها أن ارتداء النقاب هو من قبيل العادات عند جمهور الفقهاء وان وجه المرأة ليس بعورة وبذلك يجوز أن تقوم الجهات الإدارية بالحظر المؤقت للنقاب داخل لجان الامتحانات.يذكر أن "دار الإفتاء المصرية " قد افتت فى ردها على سؤال "المحكمة الإدارية العليا" عن مدى جواز أن تقوم الجهات الإدارية بالحظر المؤقت للنقاب داخل لجان الامتحانات أثناء فترة أداءها فقط ،وجاء الرد مؤكدا أن وجه المرأة ليس بعورة كما نص على ذلك جمهور الفقهاء من المالكية والمحققون من الحنفية والشافعية، لذا فان الإفتاء ترى أن اعتراض البعض إنما هو على حكم قضائي وليس على الفتوى.وأوضحت "دار الافتاء " أنه تقرر لدى علماء المسلمين في قواعد فقههم أن لولي الأمر تقييد المباح، خاصة إذا تعلق بمصلحة تعود بالنفع على الرعية ولا تؤول إلى نقض أصل شرعي، وجهة الإدارة في هذا المقام هي ولي الأمر.وتنوه الدار علي انها أعدت بحثاً فقهيا مؤصلاً موسعا حول مسألة النقاب في الفقه الإسلامي سينشر قريبا على الموقع الرسمي لها.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 29 - 4 - 2011 الساعة : 3:27 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 29 - 4 - 2011 الساعة : 6:27 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل