المحتوى الرئيسى

الثورة تهوى بأرباح موبينيل 93 %

04/29 14:09

- صفية منير Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  تسببت الاضطرابات السياسية فى مصر إلى جانب حالة عدم اليقين الاقتصادى التى تشهدها البلاد فى هبوط صافى أرباح الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول «موبينيل» 93.6 % فى الربع الأول من العام الحالى، مقارنة بالربع ذاته من العام الماضى، ليصل إلى 22.7 مليون جنيه، مقابل 353.6 مليون فى الربع المناظر، بحسب ما أعلنته الشركة مساء أمس الأول.حسان قبانى، العضو المنتدب للشركة، أرجع هذا الانخفاض إلى «الآثار السلبية لأحداث ثورة 25 يناير، والتى أدت إلى تجميد النشاط الاقتصادى لنحو 13 يوما، مع إغلاق البنوك لنحو أسبوعين، وتجاوز حظر التجول الـ12 ساعة يوميا، وحدوث قطع إجبارى لبعض خدمات الاتصالات، وانقطاع خدمات الرسائل لمدة 8 أيام، وخدمات الثابت والمحمول لمدة 5 أيام، وتباطؤ شديد فى نشاط المبيعات»، بحسب تعبيره فى بيان أرسلته الشركة أمس.وجاء التراجع فى إيرادات الشركة أقل حيث لم يتعد 4.5 % ليصل إجمالى إيراداتها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام إلى 2.43 مليار جنيه «408.2 مليون دولار».واعتبر محمد حمدى، محلل قطاع الاتصالات بشركة التجارى الدولى للبحوث «سى. آى كابيتال» أن «هذه النتائج بمثابة الصدمة، وفاقت كل التوقعات التى أعدتها بنوك الاستثمار حول نتائج موبينيل»، مشيرا إلى أن سى آى كابيتال كانت تتوقع ألا يتعدى انخفاض أرباح موبينيل الـ26 % مقارنة بالربع الأول من العام الماضى، مع تعطل نشاط الشركة أثناء فترة الثورة، والتى أدت إلى قطع الاتصالات وتعطل العملاء فى دفع فواتيرهم، وعدم تمكن العملاء من شراء كروت شحن، فضلا عن التعويضات التى قدمتها الشركة لعملائها فى صورة عروض لدقائق مجانية تعويضا عن تعطل الخدمة والتى أجبرت عليه الشركة، بالإضافة إلى تراجع النشاط الاقتصادى للدولة بصفة عامة، والذى يؤثر بالسلب على شركات الاتصالات.كانت موبينيل قد أعلنت فى فبراير الماضى أن حجم خسائرها خلال فترة الثورة والتى نتجت من تدمير بعض فروعها وتعطيل فى خدمات الإنترنت ورسائل المحمول القصيرة تتراوح ما بين 80 و 100 مليون جنيه. وفى مقابل الخسائر التى تكبدتها الشركة فى هذا الربع، فإن عدد مشتركيها زاد 16.2% خلال هذه الفترة على أساس سنوى، ليصل إلى 30.358 مليون مشترك، ويشير محلل سى. آى كابيتال إلى أن نمو عدد المشتركين جاء أقل من التوقعات بنحو 2 %، حيث قدرة بنك الاستثمار أن يصل عدد مستخدمى الشبكة إلى 30.9 مليون شخص. وتبعا للشركة، فإن متوسط الدخل من كل مستخدم تراجع 21.8% عن مستواه قبل عام ليصل إلى 25 جنيها فى الشهر، وهو ما جاء أيضا أقل من التوقعات التى قدرت أن يتراجع متوسط الدخل من المستخدم بـ16 %، ليصل العائد من المستخدم إلى 27 جنيها، تبعا لحمدى.وأوضح محلل التجارى أن نتائج الربع الأول للشركة سوف تغير من توقعات نتائج أعمال الشركة السنوية، والتى قدرتها التجارى بأن تشهد نمو بـ1%، إلا أنه توقع أن نتائج الفترة المقبلة ستكون أفضل من الربع الأول.وساهمت نتائج الاعمال السلبية للشركة فى الهبوط بسعر سهم الشركة فى البورصة إلى أقل مستوياته منذ أكثر من شهر خلال جلسة أمس. ومن ناحية أخرى أعلنت الشركة أمس أن مجلس إدارتها وافق على توزيعات نقدية للمساهمين بقيمة 316 مليون جنيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل