المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:المكوك انديفور يستعد للرحلة الأخيرة

04/29 13:09

انداوفر ستجري اخر رحلة لها إلى الفضاء تستعد وكالة الفضاء الامريكية "ناسا" لإطلاق رحلة المكوك "انديفور" للمرة الأخيرة، وسيتم تخصيص مبلغ 2 مليار دولار لمهمته تلك. ويعد "انديفور" احد أحدث مركبات الفضاء الأمريكية. وبمجرد أن يكمل المكوك مهمته لمدة 14 يوما، فإنه سيحال إلى متحف في لوس انجليس بالولايات المتحدة. وتسحب ناسا المركبات الموجودة لافساح المجال لأسطول جديد من المركبات التي تم تطويرها من قبل القطاع الخاص، وستطرح في وقت لاحق من هذا العقد. وينطلق انديفور وطاقمها المكون من ستة أشخاص اليوم الجمعة من مركز كنيدي للفضاء بولاية فلوريدا. وسيقود المكوك مارك كيلي، ويتوقع أن يحضر إطلاقه كل من الرئيس بارك أوباما وزوجة كيلي عضوة الكونغرس جبيرلا جيفورد التي تتعافى من حادثة اطلاق نار على رأسها منذ أشهر. وكان مكوك انديفور قد صنع بدلاً من المكوك تشالنجر الذي ضاع في الفضاء برواده السبعة في حادث مأساوي عام 1986. وسيطير المكوك مسافة تقدر بـ 166 مليون كيلومتر، وهو ما يعادل المسافة ما بين الأرض والشمس. ويذكر أن انداوفر حمل التلسكوب هابل سبيس والذي التقط صوراً وصفت بالمدهشة للفضاء الخارجي وكانت تعرض لأول مرة. وكان المكوك ذاته أول من حمل مسباراً أمريكياً إلى الفضاء. الاهتمام الأوروبي وتأمل ناسا أن تخرج الرحلة الأخير لانديفور بكشف علمي جديد. وقد وضع مطياف مغناطيسي يعرف باسم ألفا، ساهم في تطويره علماء من 16 دولة، لتلقي الاشعاعات التي سيرسلها المكوك بعد المسح الذي سيجريه في الفضاء للأشعة الضوئية التي تعكس طاقة كبيرة. ويأمل علماء أن تساعد عملية المسح هذا في كشف تشكل هذه الأشعة وفي ماهية الشكل الذي تتخذه حالياً. وتشكل رحلة انديفور الأخيرة محطة رئيسية أيضاً لوكالة الفضاء الأوروبية "إيسا"، حيث سيشارك الإيطالي روبرتو فيتوري ضمن الطاقم وسيكون آخر شخص غير أمريكي يسافر على المكوك. وباعتبار أن "إيسا" ليس لديها نظام خاص لنقل الرواد فقد اعتمدت على المكوك الأمريكي لنقل روادها إلى الفضاء. وبالتالي سيكون فيتوري واحداً من 24 رائد فضاء أوروبياً سافروا على متن هذا المكوك. وسيكون الآن على الرواد الأوروبيين الانظار للجيل الجديد من المركبات الأمريكية الجديدة، والتي يأمل منها الأمريكيون تخفيض كلفة انطلاق المركبات إلى الفضاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل