المحتوى الرئيسى

أبو غازي يؤكد استمرار إصدارات مكتبة الاسرة

04/29 13:06

أكد د.عماد ابو غازى وزير الثقافة ان سياسة الوزارة فى عهده تقوم على عدة اسس اهمها ديمقراطية الثقافة بالمعنى المتعارف عليه فى الثقافات العالمية وهو ان الثقافة تدار بشكل جماعى من خلال مجالس الادارات ومجالس الامناء وانه لا وجود للعمل الفردى.وقال ابو غازي خلال تفقده مسرح مدينة طنطا "انه بدءا منذ اليوم الاول لتوليه المنصب قرر اعادة هيكلة كافة هياكل الوزارة بحيث لاينصب العمل الثقافى وتقتصر مؤسسات الخدمة الثقافية على القاهرة والاسكندرية وبعض عواصم المحافظات الكبرى فقط انما تمتد الى كل شبر من ارض الوطن" .واضاف وزير الثقافة : "ان الوزارة لديها نحو 500 موقع ثقافى بمدن وقرى الجمهورية تتبع جهات ثقافية عدة مثل هيئة قصور الثقافة ودار الكتب والوثائق وقطاع الانتاج الثقافى المفعل منها على ارض الواقع اقل من نصفها وسوف نعمل فى المرحلة القادمة على وضع المواقع غير المفعلة على طريق العمل ونضيف اليها مواقع جديدة".وأكد ان الوزارة لن تقف طويلا امام عائق التمويل الذى تحتاجه مبانيها المختلفة ممثلة فى قصور وبيوت الثقافة وغيرها من المؤسسات الثقافية الاخرى انما ستعمل بكامل كفاءاتها لتحويل اية مساحة فراغ الى نقطة اضاءة للعمل الثقافى كما ستفتح ابوابها امام كل من يعمل او يبدع عملا ثقافيا وتهتم بالثقافات الفرعية (الهامشية) فى المجتمع والتى لم تكن تلقى الاهتمام الكافى فى اطار سعيها الى التنوع الثقافى وإثراء المجتمع والاضافة اليه .واشار الى ان ديمقراطية العمل الثقافى تعنى ان يصل الانتاج الثقافى بسعر مدعوم او مجانى لمن يرغب فى استهلاك هذا النشاط (كتاب بسعر زهيد- عرض مسرحى- انتاج ثقافى) يصل الى الانسان فى كل مكان ويكون فى قدرته الحصول عليه .واكد الوزير: "اننا ظللنا لسنوات طويلة نركز على العالم العربى فقط واهملنا القارة الافريقية التى تعد بوابة مصدر حياتنا واقصد النيل بالاضافة الى امتداداتنا الثقافية الاخرى كاليونسكو والاسيسكو لتوفير توسعات للعمل الثقافى ليس فى البحر المتوسط المحيط بنا فقط وانما فى شتى ارجاء المعمورة"واضاف:" ان العمل الثقافى عبر تاريخه يتركز فى ثلاث دعائم حكومية ممثلة فى الدولة ومؤسساتها واهلية ممثلة فى المجتمع المدنى وصناعات ثقافية ممثلة فى الموسيقى والسينما والنشر وان الوزارة فى المرحلة القادمة ليس لديها مانع من التعاون مع كافه منظمات المجتمع المدنى بكافة اشكاله ومسمياته لندعم بعضنا البعض من اجل تقديم ثقافة جادة فى المجتمع".وتابعابو غازي :" ان الذى سيحكم سياستنا فى المرحلة القادمة هو التعاون مع كافة الاطياف مادامت تقبل وتسعى الى الحوار فنحن نسعى الى ترسيخ ثقافة الديمقراطية وقبول الآخر والتداول السلمى للسلطة و مجتمع يقبل التعددية الفكرية ونرحب بمشاركة كافة التيارات والتعاون مع قطاعات الدولة ذات الصلة كالتعليم والتعليم العالى والشباب والاعلام ونبذ الخلافات حتى تمر المرحلة الانتقالية بسلام ويتسلم مقاليد الامور من يريد الشعب ان يتسلمها فوزارة الثقافة مهمتها ودورها الاساسى ينصب فى الحوار والاعتدال القائم على قبول الاختلاف فى ضوء الظوابط والقانون العام الذى ينظم المجتمع".وأضاف وزير الثقافة انه تلقى خطابا من وزارة التعاون الدولى يفيد مساهمتها فى مشروع القراءة للجميع ومكتبة الاسرة وتحمل الجزء الاكبر من تمويل مخصصاتها المالية بما يصل الى نصف التكلفة تقريبا لاصدار كتب باسعار زهيدة وتنظيم مسابقات بينما سيتم الغاء الاحتفالات التى كان يهدر فيها الكثير من الاموال وسيتم تشكيل لجنة جديدة محايدة لاختيار الكتب التى سيتم طرحها بحيث تلبى كافة رغبات واحتياجات المواطنين على اختلاف اطيافهم" .واشار الوزير الى ان النسبة التى تأخذها الوزارة من دخل المتاحف توجه لدعم النشاط الثقافى عبر صندوق التنمية الثقافية والذى استطاع خلال عمرة الذى يتعدى نحو العشرين عاما انشاء 174 مكتبة عامة فى انحاء الجمهورية .مشيرا الى انه تقرر عدم تنظيم مهرجان المسرح التجريبى هذا العام وارجائه للعام القادم .وأكد ان الوزارة لم تخضع لاى املاءات امريكية طوال تولى فاروق حسنى منصبه والدليل على ذلك هو موقفهم منه اثناء ترشحه لتولى منصب مدير اليونسكو .وتفقد وزير الثقافة مسرح مدينة طنطا والتقى بالمهتمين بالعمل المسرحى وموظفى الثقافة فى الغربية وبرفقته اللواء محمد مصطفى الفخرانى محافظ الاقليم الجديد ومصطفى بدر السكرتير العام المساعد.وأكد خلال جولته انه لبى دعوة المحافظ والمهتمين بالعمل المسرحى لإدراكه بأهمية هذا الصرح الثقافى ووعد بانه سينتهى من تلقى كافة الاوراق والملفات المتعلقة بهذا الموضوع لدراستها وابداء الرأى فيها خلال اسبوعين من الآن وبعدها يبدأ العمل الجدى بالامكانات المتاحة حتى الميزانية القادمة .ووعد وزير الثقافة بزيارة مدينة المحلة اول مايو للقاء المهتمين بالعمل الثقافى فيها وبحث قضية مسرح 23 يوليو المغلق منذ 20 عاما وموضوع بدلات الفرق الفنية التى لم تتحرك منذ 35 عاما . 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل