المحتوى الرئيسى

كمبوديا تطلب من محكمة العدل الدولية توضيح وضع المعبد الحدودي المتنازع عليه

04/29 11:59

اعلنت وزارة الخارجية الكمبودية في بيان الجمعة ان كمبوديا طلبت من محكمة العدل الدولية توضيح قرار صدر عنها سنة 1962 بشان معبد للخمير موضع نزاع حدودي مع تايلاند منذ زمن طويل.وافاد البيان ان هذا الطلب الذي يهدف الى توضيح قرار المحكمة...بشان معبد برياه فيهيار ناجم عن العدوان المسلح المتكرر الذي تمارسه تايلاند لتحقيق مطامعها على الاراضي الكمبودية .واضاف ان توضيح محكمة العدل الدولية ضروري جدا...لتسوية المشكلة الحدوية سلميا ونهائيا بين البلدين في المنطقة .وقد امتدت المعارك الدامية الجارية منذ اسبوع بين جنود البلدين قرب مجموعة من المعابد القديمة المتنازع عليه الى محيط برياه فيهيار (150 كلم شرق العاصمة) حيث سبق ان وقعت مواجهات عنيفة بين البلدين في شباط/ فبراير.وشهدت الحدود بين البلدين قتالاً أمس الخميس بين الطرفين أودى بحياة جندي تايلندي.واقرت محكمة العدل الدولية سنة 1962 سيادة كمبوديا على معبد برياه فيهيار الذي تعود اثاره الى قرون، والذي اثار تصنيف اليونسكو له سنة 2008 بين التراث العالمي، توترات بين البلدين.ويغذي الصراع التناقضات القومية بين البلدين، بينما محللين يعتبرون أن الخلاف سياسي أكثر من كونه حدودياً.لكن التايلانديين يسيطرون على منافذه الرئيسية ويتنازع البلدان على منطقة مساحتها 6.4 كلم مربع في اسفل المعبد لم ترسم الحدود فيها.وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قد دعا كلا البلدين الى وقف اطلاق النار بعد اندلاع معارك وارتفاع حصيلة قتلى المعارك مؤخراً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل