المحتوى الرئيسى

نيويورك تايمز: إسرائيل قلقة من علاقة مصر بإيران وحماس

04/29 11:10

نيويورك - أ ش أذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن مصر ترسم عهدا جديدا لسياستها الخارجية بهدف استعادة تأثيرها على منطقة الشرق الأوسط ، مشيره إلى أن توقيع حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين على اتفاق المصالحة بوساطة مصرية يعد أول مؤشرات نجاح المسار المصري الجديد.وذكرت الصحيفة -في تقرير أوردته، الجمعة، على موقعها الالكتروني أن إعادة مصر فتح الحدود مع قطاع غزة والتقارب مع إثنين من أهم خصوم اسرائيل والغرب وهما حركة حماس وإيران، أمر يهز بقوة النظام القائم بمنطقة الشرق الأوسط، ويبدل موازين القوى في المنطقة .وفي هذا الصدد، نقلت الصحيفة عن السفيرة منحة باخوم المتحدثة بإسم وزارة الخارجية المصرية قولها "مصر بصدد فتح صفحة جديدة في علاقاتها الخارجية، واستئناف القيام بدورها الريادي الذي تخلت عنه لفترة من الزمن".وتعليقا على ذلك، نقلت الصحيفة عن مسئول اسرائيلي رفيع المستوى قوله "اسرائيل تشعر بالقلق إزاء التوجهات المصرية الجديدة، مثل التقارب بين مصر وإيران وتحديث علاقات القاهرة مع حركة حماس الفلسطينية".وأضاف المسئول الذي رفض الإفصاح عن هويته حيث لايزال موقف القاهرة محل دراسة القنوات الدبلوماسية: "تلك التطورات يمكن أن يكون لها اثارها الاستراتيجية على أمن اسرائيل، لقد كان لحركة حماس القدرة على التسلح في ظل بذل مصر لجهودها للحيلولة دون ذلك، فإلى أي حد يمكنها بناء آلتها الإرهابية في قطاع غزة اذا ما توقفت الجهود المصرية تماما لمنعها ؟!"وردا على المخاوف الإسرائيلية نقلت صحيفه نيويورك تايمز تأكيد السفيرة منحة باخوم بأن مصر ستوازن بين استقلالها عن ولاءها للغرب وتوجهها الجديد في المنطقة بالحفاظ على كل التعهدات والإتفاقيات التي وقعتها سابقا بما فيها اتفاقية السلام مع اسرائيل.وفي هذا السياق، يرى العديد من الدبلوماسيين السابقين والمحللين السياسيين المصريين أن القاهرة باتخاذها خطا استقلاليا عن الغرب يمكنها استعادة وزنها كقوة تتعامل بنوع من المرونة مع قضايا الشرق الأوسط، وأنها ستحدد موقفها إما بمنح أو منع دعمها لاسرائيل وفقا لمعطيات كل موقف اسرائيلي على حدة.وفى سياق متصل، قال نبيل فهمي، سفير مصر السابق لدى الولايات المتحدة : " ان مصر اذا رأت على سبيل المثال ان العقبة التي تحول دون الوصول لاتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين هي رفض اسرائيل لتجميد الإستيطان بالضفة الغربية، سيلقى طلب تل أبيب بتعاون القاهرة في إغلاق الحدود مع قطاع غزة رفضا مصريا بصرف النظر عن موافقة مصر أو رفضها لما تقوم به حركة حماس من أفعال" .اقرأ أيضا :إيران: على مصر التحلي بالشجاعة لتطوير العلاقات الدبلوماسية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل