المحتوى الرئيسى

الأمين العام لـ "إياك": نحتاج لبذل المزيد من أجل السوق المشتركة فى شرق أفريقيا

04/29 11:08

قال الأمين العام لمجموعة شرق أفريقيا (إياك) المعين حديثا، الدكتور ريتشارد سيزيبرا، إن المجموعة تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لتحقيق السوق المشتركة. وأضاف خلال افتتاحه الندوة الثانية لمجموعة شرق أفريقيا، وفقا لصحيفة "سيتيزن" التنزانية، "نحن بحاجة إلى إعادة النظر فى الجداول الزمنية للعمليات المنصوص عليها فى بروتوكول السوق المشتركة والسعى للإسراع فى إدراكها". ووعد الدكتور سيزيبرا، الذى تولى الأمانة العامة لمجموعة شرق أفريقيا خلفا للتنزانى جوما مواباشو الأسبوع الماضى، بالإصلاحات المؤسسية الضرورية داخل المنظومة الإقليمية "لتناسب سياق الانتقال إلى مراحل أعلى من التكامل". وتابع، موجها حديثه إلى مسئولين من الدول الخمس الأعضاء فى هذه الكتلة الإقليمية "الإصلاحات تتحقق ليس فقط من خلال الإجراءات الإدارية، ولكن أيضا من خلال التعديلات ذات الصلة بمعاهدة مجموعة شرق أفريقيا". وأكد أنه بالرغم من إطلاق السوق المشتركة بعد الكثير من "الجعجعة والآمال الكبيرة"، فإن تنفيذ الأحكام الرئيسية للترتيبات التجارية يسير ببطء. وأوضح الدكتور سيزيبرا أن هناك أطراً قانونية وتنظيمية كانت ضرورية لتوضع من أجل تحسين التجارة البينية والاستثمارات عبر الحدود وحرية تنقل الأشخاص. وأردف "هدفنا الرئيسى هو معالجة هذه المسائل على وجه السرعة ووضع قطار السوق المشتركة فى إطار الحركة". وشدد الدكتور سيزيبرا على وجوب بذل الجهود لضمان أن شعوب شرق أفريقيا تستفيد من بروتوكول السوق المشتركة التى دخلت حيز النفاذ فى يوليو الماضى. وحث كلاً من تنزانيا وأوغندا وكينيا وبوروندى ورواندا لفرز الأطر القانونية والتنظيمية المطلوبة من أجل التنفيذ السلس للبروتوكول. ولفت إلى أن هناك العديد من الأطر التى يجب أن توضع "من أجل بث الحياة فى الإعلان عن الحركات الحرة المختلفة فى إطار عمليات الاتحاد الجمركى والسوق المشتركة". فيما عقبت رواندا على هذه التصريحات، قائلة إن سيزيبرا لا يريد أن يرى القرارات الرئيسية التى اتخذت بشأن تنفيذ كل من الاتحاد الجمركى والسوق المشتركة، وأن "تصريحاته مجرد حبر على ورق". يذكر أن مجموعة شرق أفريقيا تضم دول: كينيا – أوغندا – تنزانيا – رواندا – بورندى، وهى الدول التى يطلق عليها أيضا (دول حوض النيل الشرقية).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل