المحتوى الرئيسى

الصين ترد على انتقادات أمريكية لسجلها في حقوق الإنسان

04/29 08:53

بكين (رويترز) - دافعت الصين يوم الجمعة عن سجلها في مجال حقوق الانسان في ردها على الانتقادات الامريكية في أعقاب محادثات ثنائية في هذا الصدد مؤكدة على ان الشعب الصيني مؤهل للحديث عن هذه القضية كما دافعت عن احتجازها لفنان صيني.وكان المسؤول الامريكي الذي قاد المحادثات الثنائية قد عبر يوم الخميس عن "قلقه العميق" بشأن حملة الصين على المعارضين وعلى المحامين المدافعين عن حقوق الانسان وقال ان التوترات يمكن ان تعوق العلاقات بين البلدين.لكن الصين والولايات المتحدة لديهما الكثير من المصالح المشتركة من التعامل مع الطموحات النووية لكوريا الشمالية لانعاش الاقتصاد العالمي ومن غير المرجح ان يخرج الخلاف على قضية حقوق الانسان عن نطاق السيطرة.وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان مقتضب نشرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) ان الجانبين اتفقا على ان "المحادثات كانت صريحة ومنفتحة وبناءة."وأضافت "الجانب الصيني والشعب الصيني مؤهلان بدرجة عالية للتحدث عن الموقف المتعلق بحقوق الانسان في الصين وان السلطة القضائية الصينية ستواصل النظر في القضايا بما يتفق مع القانون."وقال الجانب الصيني انه فقط بالالتزام بروح المساواة والاحترام المتبادل يمكن ان يحقق الحوار بشأن حقوق الانسان تقدما ايجابيا."ولم يشر تقرير الوكالة الى قضايا بعينها قالت الولايات المتحدة انها أثارتها في المحادثات من بينها احتجاز الفنان اي ويوي ومحامو حقوق الانسان المفقودون مثل تينغ بياو.واحتجز اي في مطار بكين في الثالث من ابريل نيسان وتحقق معه السلطات للاشتباه في ارتكابه جرائم اقتصادية.ونشرت صحيفة تشاينا ديلي رسالة من السفارة الصينية في العاصمة البريطانية لندن جاء فيها ان قضية اي لا صلة لها بحرية التعبير.وفي وقت سابق من الشهر قالت صحيفة في هونج كونج ان الشرطة الصينية لديها أدلة على تهربه من الضرائب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل