المحتوى الرئيسى

صحافة القاهرة اليوم: رئيس "الأمن الوطنى": الجهاز استغنى عن 75 من لواءات "أمن الدولة" ولن يقحم نفسه فى السياسة.. والقرضاوى: الإخوان من أعدل الناس رغم عيوبهم.. وفاتورة علاج "مبارك" اليومية 5700 دولار

04/29 02:57

تضاربت الأخبار فى جرائد "الأهرام" و"الأخبار" و"الجمهورية" حول صحة الرئيس السابق حسنى مبارك، فقالت الأخبار، إن هناك تدهوراً حاداً فى حالة صحة الرئيس السابق، بسبب أزمة اكتئاب حادة، وأن زوجته سوزان منعت الطبيب النفسى من الدخول. بينما أكدت الجمهورية، أن حالته مستقرة، وأنها شهدت تحسناً ملحوظاً ويتلقى علاجاً طبيعياً، وأن زوجته منعت الجميع باستثناء الطبيب المعالج والحراسة الخاصة، فى حين ذكرت الوفد أنها تسمح لحفيده فقط بزيارته بعد شعورها بالرغبة فى تصويره على سرير المرض. فيما انفردت "المصرى اليوم" بتفاصيل تشكيل جهاز الأمن الوطنى الجديد، الذى حل بديلاً لمباحث أمن الدولة، كما أجرى الزميلان مصطفى المرصفاوى وأحمد رجب أول حوار مع اللواء حامد عبد الله رئيس الجهاز، والذى كشف فيه استبعاد 75% من لواءات "أمن الدولة" السابق.وإلى جولة سريعة للتعرف على أهم الأخبار والتقارير وعناوين صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الخميس. قالت الأهرام، بحسب الزميل ممدوح شعبان، إن سوزان ثابت زوجة الرئيس السابق حسنى مبارك قررت منع جميع الزيارات عنه باستثناء حفيده "عمر"، وذلك لمنع تصويره على سرير المرض، وأشارت إلى وجود تضارب حول صحته. وعن المرحلة الجديدة للإخوان المسلمين، قال الشيخ يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين فى تصريحات خاصة للزميلة أمانى ماجد، "إن جماعة الإخوان من أفضل الجماعات الإسلامية الموجودة على الساحة برغم عيوبهم، فهم أفضل الجماعات فى فهم الإسلام فهماً وسطياً صحيحاً فى كل أمور الدعوة والأسرة، وهم من أعدل الناس، ولكن بالطبع ليسوا ملائكة. وعن عيوبهم، أضاف القرضاوى "هى المبالغة فى المحبة والكراهية، إضافة إلى إبعادهم المرأة والشباب عن عمل الجماعة"، ونصحهم بوجود المرأة، وانتقد عدم وجود قيادات نسائية، وقال "على الإخوان أن يستمروا فى الطريق ويخلصوا النية لله وهى ربانية، وعليهم أن يتمسكوا بشرف الغاية ونبل الوسيلة إذا دخلوا السياسة ولا يكونوا "ميكافيلية".◄ شيخ الأزهر: استقالتى فى جيبى إذا حدثت ملاحقات أمنية للذين شاركوا فى الاعتصام◄ مجدى راسخ يسدد 30 مليون جنيه للتصالح فى قضية سوديك◄ البدوى: الوفد لم يحدد مرشح الرئاسة بعد◄ أبو الفتوح يفتح النار على الجماعات الإسلامية: استخدام الشعارات الدينية فى التنافس الحزبى يسىء للقيم الإسلامية◄ مصادر دبلوماسية: نتائج إيجابية لزيارة رئيس الوزراء للسعودية قالت الجريدة، بحسب الزميلين أحمد أبو رية ومخلص عبد الحى، إن الحالة الصحية للرئيس السابق شهدت تدهوراً حاداً الليلة قبل الماضية، مما أثار قلق الأطباء الموجودين، نتيجة إصابته بحالة اكتئاب حادة تلازمه منذ أسابيع، وأضافت الجريدة أن سوزان ثابت زوجة الرئيس منعت الطبيب النفسى من دخول الغرفة، وذهبت الجريدة إلى أن العلاقة بين الرئيس السابق وزوجته ليست على ما يرام. وتحت عنوان "أخطر 48 ساعة فى تاريخ الإخوان المسلمين"، اعتبرت الجريدة اجتماع غد الجمعة كأول مجلس شورى للجماعة فى المقر الجديد بالمقطم هو أخطر 48 ساعة فى تاريخ الإخوان، وتساءلت هل يسترد مجلس الشورى سلطته الرقابية على مكتب الإرشاد، وأشارت إلى أن هذا الاجتماع سيحسم العلاقة بين الحزب والجماعة، وأن اتجاه الاستقلالية هو الأرجح، واعتبرت الجريدة أن "العلانية" هى التحدى الأكبر أمام الجماعة "المحظورة سابقاً".◄ الأئمة الممنوعون أمنياً عن العمل يطالبون الأوقات بعودتهم◄ المصريون استقبلوا "شرف" فى الكويت بهتافات "ارفع راسك أنت مصرى"◄ المجلس الأعلى للقوات المسلحة: الشائعات تضر بإنجازات الثورة وتثير الفتنة بين الشعب والجيش◄ النائب العام يقرر حل مشكلات مخالفات المرور◄ إعادة 17 ألف طن قمح فاسد إلى أوكرانيا اهتمت جريدة الوفد بمعركة "منبر النور"، واعتبرتها الجريدة تكشف حرب تكسير العظام بين السلفين والأوقاف، بعد أن تحولت قضية المسجد إلى مسألة عقائدية، حيث قال الشيخ حافظ سلامة فى المواجهة التى أجراها الزميل حسام السويفى بينه وبين خطيب مسجد النور "ترك كان عيل صغير وأنا أبنى المسجد وليس له صفة لكى يتحدث، ومعركتى مع الأوقاف مستمرة"، بينما قال الشيخ أحمد ترك إمام مسجد النور لنحو عقد كامل، والذى تم منعه الجمعة الماضية من خطبة الجمعة بالمسجد "أنصار سلامة" هددونى بالقتل ورفعوا السنج والمطاوى داخل المسجد لمنعى من الخطابة.. ولن أترك "المنبر" إلا بحكم قضائى". وتحت عنوان "نسبق جهاز الكسب غير المشروع"، قالت الجريدة، بحسب الزميل مجدى سلامة، "إن ثروة خديجة زوجة جمال مبارك 600 مليون جنيه، وثروة هايدى زوجة علاء تقترب من المليار جنيه.◄ الدكتور إسماعيل سراج الدين: سوزان أخفت الحساب السرى لمكتبة الإسكندرية وقالت لنا "عاوزين نزود الدخل"◄ نائب رئيس هيئة البترول الأسبق يكشف جرائم سامح فهمى فى وزارة حسين سالم◄ 3 شخصيات بهيئة الرقابة المالية تسعى لتنظيف فساد آل مبارك فى سوق المال◄ العمال فى انتظار كلمة شرف◄ مصانع كفر الدوار تحولت إلى كازينوهات انفرد الزميلان مصطفى المصرفاوى وأحمد رجب بنشر تفاصيل الهيكل التنظيمى لجهاز الأمن الوطنى، الذى أصدر اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية قراراً بإنشائه كبديل لمباحث أمن الدولة، والذى يتكون تشكيله من رئيس القطاع اللواء حامد عبد الله، والإداراة العامة للنشاط الخارجى، وإدارة "المعلومات"، وإدارة النشاط المحلى، وإدارة مكافحة الإرهاب الدولى والجريمة المنظمة، وإدارة مكافحة العنف والإرهاب الداخلى، بالإضافة للإدارة العامة للأمانة العامة، والإدارة العامة للمتابعة والتعاون الدولى، على أن يكون للقطاع 3 فروع رئيسية جغرافية فى القاهرة والجيزة والإسكندرية، بالإضافة إلى فرع جغرافى فى كل مديرية أمن، وفرع بميناء القاهرة الدولى. كما أجرى الزميلان حواراً مع اللواء حامد عبد الله رئيس قطاع الأمن الوطنى، والذى قال "أمن الدولة كان يعمل دون ضوابط أو معايير.. والباب مفتوح لأى شكوى، وتم الاستغناء عن 75% من لواءات الجهاز السابق، وإبعاد 65% من العمداء، وأن الجهاز مهمته فقط جمع المعلومات ولن يتدخل فى الأمور الحياتية، ولن يقحم نفسه فى شئون الكيانات السياسية وانتماءات الأفراد، وأن مراقبة التليفونات ستكون بإذن من النيابة، ولن يتم ضبط أى واقعة دون وجود قاضٍ. كما أشارت الجريدة إلى أن رئيس الجهاز وضع مدونتى سلوك وأخلاق وقيم تتعهد بحياد "القطاع" فى فصل السياسة عن الأمن، إضافة إلى شروط خمسة تحدد ضوابط انضمام الضباط الجدد للقطاع، ويتم إغلاق باب القبول فى 10 مايو المقبل. وبحسب الزميلين أحمد شلبى ويسرى البدرى، اعترف جمال مبارك أمام النيابة أنه كان سيترشح للرئاسة، ولكنه تراجع بعد اندلاع المظاهرات.◄ مفتى الجمهورية يكتب للجريدة كل خميس أسبوعياً◄ للمرة الثانية: تفجير محطة ضخ الغاز لإسرائيل والأردن وسوريا◄ البراعى يطالب المجلس العسكرى بوضع مادة فى الدستور تحمى الدولة المدنية◄ اجتماع بين "حماس" و"فتح" بالقاهرة ينتهى بالاتفاق على تشكيل "حكومة مؤقتة"◄ مسيرة طلابية من الجامعة إلى السفارة الإسرائيلية للمطالبة بإلغاء التطبيع واصلت الجريدة نشر التقارير النهائية للجهاز المركزى للمحاسبات حول فساد ماسبيرو، والتى تضمنت أن قرارات أسامة الشيخ الخاطئة ومجاملته لشركات الإنتاج حمّلت الاتحاد 80 مليون جنيه، وأن اتحاد الإذاعة والتليفزيون اشترى حق عرض مسلسلات، رغم مشاركته فى إنتاجها بنسبة الربع، وأن خسائر تأسيس شبكة راديو النيل بلغت 5 ملايين جنيه بسبب عدم وجود دراسة اقتصادية. وفتحت الجريدة ملف تعيين أبناء المستشارين بـ"المقبول"، فيما وصفته بـ"مخطط توريث القضاء"، وأشارت إلى أن هناك من يتحايل على القانون من خلال تعيينهم كمساعدين وليس معاونين بالنيابة، واتهمت الجريدة المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة بأنه يخطط لتوريث الوظائف لأبناء المستشارين.◄ جلال الشرقاوى: رموز النظام الفاسد حاربونى وأولهم فاروق حسنى◄ شرف: مصر أكدت رفضها التدخل الإيرانى فى الخليج والمساس بأمنه◄ غضب فى أسيوط بسبب كاميليا شحاته وضحايا مصنع الأسمنت ورغيف الخبز◄ المستشار عادل عبد الحميد: خالفنا التحريات الأمنية وقمنا بتعيين "إخوان" فى القضاء◄ بلاغ يتهم اتحاد العمل بالتجسس وانتهاك الحريات بحسب الجريدة، قال مسئولون إسرائيلون، "علينا أن نستعد للحياة بدون الغاز المصرى"، وذلك بعد تفجير خط الغاز المصرى إلى إسرائيل فجر أمس، فيما أكد وزير البترول المصرى، أن مصر ليست ملزمة بدفع أى تعويضات لإسرائيل أو الأردن. كما لاقت مبادرة الكاتب فهمى هويدى التى طرحها عبر مقالاته بالجريدة الثلاثاء الماضى، واقترح فيها توجيه أموال الحج والعمرة والنوافل لحل الأزمة الاقتصادية فى مصر اهتمام عدد من العلماء وأعضاء مجلس البحوث، وقالت الجريدة، إنها علمت أن هناك مشاورات بين مقربين لشيخ الأزهر أحمد الطيب لعرض فكرة المبادرة على اجتماع مجمع البحوث المقبل.◄ عباس: حذرت واشنطن من عواقب سقوط مبارك◄ سرور يرفض الشهادة ضد مبارك◄ "الميكروباص" يصيب "حياة وسط البلد" بالشلل◄ مرشد الإخوان يطالب المسلمين بحماية الكنائس والأديرة◄ وزير الأوقاف يطمئن سكوبى: لا خوف من التيارات المتشددة قالت الجمهورية بحسب الزميل ياسر إمام، إن القيمة الإيجارية للسويت الذى يقيم فيه الرئيس الراحل مبارك 500 دولار لليلية طبياً، فيما يتكلف المرافق 200 دولار، ويصل متوسط "التمريض" و"التغذية" إلى 500 دولار يومياً، بينما ترتفع فاتورة الإشراف الطبى للفريق المعالج إلى 5 آلاف دولار يومياً، وأضافت الجريدة بحسب الزميل عبد الرازق توفيق، أن حالة الرئيس مستقرة وأن سوزان مبارك منعت جميع الزيارات بما فيها أقاربه باستثناء الطبيب المعالج والحراسة الخاصة. وتفرد الجريدة صفحتين للحوار مع المستشار جودت الملط رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، قال فيه "استنجدت برئيس الجمهورية من الفساد ولم يسمعنى أحد، وأن الجهاز كان أول من تصدى لعقد الوليد بن طلال ولمشروع السلمانية والعلاج على نفقة الدولة، وأنه نبه لإنقاذ "ونتر بالاس" حماية للمال العام لكن هدموه، وأن الجهاز حذر من خطورة الديون وثقلها". وأكد الملط فى الحوار، أن تقارير الجهاز لن تثمر إلا بمجلس شعب قوى ومناخ عام صالح، وأن القانون يمنعه من الكشف عن سرية الحسابات أو اللجوء للنيابة العامة، مشيراً إلى ثروة الرئيس مسئولية الكسب غير المشروع وليس "المركزى للمحاسبات"، وأنه لا علاقة له بالحسابات السرية لرئاسة الجمهورية أو مكتبة الإسكندرية.◄ تجديد حبس سرور وإخلاء سبيل ابنة صفوت الشريف◄ محاكمة نظيف والعادلى وغالى فى قضية لوحات السيارات 21 مايو◄ عمرو موسى: شعبان عبد الرحيم أقصانى من وزارة الخارجية◄ مصر تستعيد لوحة أثرية نادرة من المكسيك◄ الحكم فى التماس أيمن نور فى قضية التوكيلات المزورة 25 مايو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل