المحتوى الرئيسى
alaan TV

الأهلي يلعب بالحرس القديم

04/29 15:39

المباراة لن يتابعها الأهلاوية فقط بل والزملكاوية ومعهم الدراويش فالكل ينتظر النتيجة لأنها مرتبطة بهم وتهمهم في صراع المنافسة علي الدرع لاسيما بعدما تعثر الزمالك في مواجهته الأخيرة مع إنبي وسيواجه الإسماعيلي في الإسماعيلية يوم الإثنين المقبل‏..‏ إذن هو لقاء تحت الميكروسكوب أو هو لقاء تتابعه العيون فالكل ينتظر الأهلي هل سيستغل الفرصه ويضيق الفارق مع الزمالك إلي أربع نقاط ويزيد من الضغط عليه ويربكه في سعيه نحو استرداد الدرع الغائبة عنه منذ سبعة مواسم أم أن الأهلي يقول للزمالك سر علي بركة الله ولا تقلق لتتاح الفرصة للدراويش للدخول بقوة في عمق المنافسة إذا ما ما فازوا بنقاط مباراتهم المقبلة مع الزمالك‏..‏ اللقاء مهم والأهلي بالطبع لن يفرط في الفرصة وسيسعي بكل قوته من أجل الفوز بها والحصول علي نقاط المباراة الثلاث رغم إقامتها في بورسعيد‏.‏ ولأن المباراة علي أرض المصري ببورسعيد لذا وجب أن تكون البدايه معه من حيث حالته مع مديره الفني طارق الصاوي الذي قاد الفريق في مباراتين سابقتين أمام طلائع الجيش في القاهرة وتعادل وأمام الجونه في بورسعيد وتعادل ايضا‏..‏ الفريق في موقف ليس سيئا بجدول المسابقة برصيد‏22‏ نقطه جمعها من‏17‏ مباراة حيث فاز في خمس مباريات وخسر في مثلها و تعادل في سبع مباريات‏..‏ وهجومه يكاد يتساوي مع دفاعه فلا هو لديه هجوم ممتاز و لا دفاع شرسا فقد سجل‏18‏ هدفا في‏17‏ مباراة بمعدل هدف تقريبا في اللقاء الواحد وسكن شباكه‏16‏ هدفا بمعدل هدف تقريبا في كل مباراة ايضا وهذه دلالة علي هشاشة الدفاع وعدم صموده في مواجهة هجوم المنافسين‏..‏ فريق المصري جهز كل نجومه وفي مقدمتهم الحارس أمير عبد الحميد العائد من إصابة‏..‏ ومعه قوة المصري الضاربة ونجومه مثل أحمد شديد قناوي وإلياسو و هاني سعيد وكريم ذكري وعبد السلام نجاح ومحمود عبد الحكيم وعبد الله سيسيه والهلالي ومحمد خلف وغيرهم‏..‏ المصري لأنه علي أرضه ووسط جمهوره سيسعي لاستغلال الفرصة وتحقيق افضل نتيجة ممكنة من أجل مزيد من الهدوء والإستقرار في جدول المسابقة‏.‏ أما الأهلي فهو عائد من جولة افريقيه ولا نستطيع ان نقول أنه منتشي بما حققه بالتعادل مع زيسكو الزامبي فهو تعادل سلبي ومازالت الأمو معلقة‏..‏ لكنه سعد بما شهدته مسابقة الدوري في الجولة الأخيرة بتعادل الزمالك المتصدر مع إنبي الأمر الذي يفتح الأمل أمام الأهلي في الدخول بقوة في عمق المنافسة فيما لو فاز الليلة فلا بديل عن الفوز إذن‏..‏ والأهلي فاز في اخر جولتين بعد الاستئناف في مواجهة الشرطه وطلائع الجيش وفوز اليوم إن حدث سيدفع به خلف الزمالك بفارق اربع نقاط‏.‏ وأنهي الأهلي استعداداته لهذه المواجهة وجاهز بالكثير من الأوراق لكن هناك أوراقا سقطت منه فقد اختار جوزيه المدير الفني للفريق‏18‏ لاعبا سافروا معه امس لبورسعيد واللاعبون المختارون هم‏:‏ احمد عادل عبد المنعم ــ محمود ابو السعود‏-‏ شريف عبد الفضيل ــ أحمد السيد ــ وائل جمعة ــ حسام غالي‏-‏ محمد بركات ــ معتز بالله اينو ــ احمد حسن ــ محمد شوقي ــ سيد معوض ــ محمد ابو تريكة‏-‏ أحمد فتحي ــ حسام عاشور ــ اسامة حسني‏-‏ فرانسيس ــ أمير سعيود ــ محمد بلال‏.‏ وبهذا خلت قائمة الأهلي من لاعبين في غاية الأهمية هما دومينيك رغم عدم إصابته ومحمد ناجي جدو وأعاد جوزيه بعد غياب طويل الصقر أحمد حسن وفرانسيس كما يغيب محمد فضل للإصابة وبهذا يواجه هجوم الأهلي مشكلة فليس لديه سوي أسامة حسني وهو غير موفق وفرانسيس وهو غير فاهم وغير مفيد للفريق منذ حضوره إذن جوزيه سيعتمد علي القوة الهجومية القادمة من الخلف من وسط الملعب عن طريق بركات وسعيود وأبوتريكة في حالة مشاركته أو أحمد حسن العائد من إصابة الرباط الصليبي‏..‏ الأهلي يواجه أزمة فعلية في الهجوم ولا يوجد لديه القناص والأمل في عودة عماد متعب بأقصي سرعة‏..‏ لكن من الواضح من خلال قائمة الأهلي الحالية أن جوزيه لا يثق إلا في قدرات الحرس القديم فقد ابتعد الشباب وفقد الأهلي توهج عفروتو وإبداعات شكري وروعة شهاب الدين أحمد بتسديداته القوية وتراجع مهاجم المستقبل محمد طلعت فالكل كبار قدامي باستثناء أمير سعيود والصاعد في اليسار بلال فهل تستطيع الخبرة فقط الاحتفاظ للأهلي بدرعه السابعة وهل يمكن لفريق أن يتخلي تماما عن شبابه‏..‏ الأهلي لعب‏17‏ مباراة فاز في‏8‏ وتعادل في مثلها وخسر في واحدة وله‏32‏ نقطة‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل