المحتوى الرئيسى

برشلونة مرشح فوق العادة لتخطي ريال سوسيداد في الدوري الإسباني

04/29 17:20

دبي - العربية.نت سيكون برشلونة مرشحاً للاقتراب خطوة إضافية من الاحتفاظ بلقبه عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على ريال سوسييداد غداً السبت 30-04-2011 في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني. ويتصدر النادي الكاتالوني الترتيب بفارق 8 نقاط عن غريمه التقليدي ريال مدريد قبل خمس مراحل على ختام الموسم وهو بحاجة بالتالي إلى سبع نقاط من مبارياته المتبقية لكي يتوج باللقب بغض النظر عن نتائج ريال في المراحل المقبلة. ويدخل فريق المدرب غوسيب غوارديولا إلى مباراته مع مضيفه الذي يحتل المركز الثاني عشر، بمعنويات مرتفعة جداً بعدما قطع أكثر من نصف الطريق نحو نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه على ريال 2-0 الأربعاء الماضي على ملعب "سانتياغو برنابيو" في ذهاب الدور نصف النهائي بفضل هدفين من ميسي الذي رفع رصيده إلى 52 هدفاً في جميع المسابقات التي خاضها هذا الموسم وأصبح ثالث أفضل هداف في تاريخ النادي الكاتالوني برصيد 179 هدفاً. ويأمل غوارديولا أن يحافظ لاعبوه على كامل تركيزهم في زيارتهم لسان سيباستيان وأن لا يفكروا بمباراة الثلاثاء المقبل أمام ريال في إياب نصف نهائي دوري الأبطال. وشدد غوارديولا الذي أصبح أول مدرب يقود برشلونة إلى ثلاثة انتصارات في معقل ريال مدريد "سانتياغو برنابيو" (6-2 في موسم 2008-2009 و2-0 في موسم 2009-2010 و2-0 الأربعاء)، على ضرورة التركيز على مباراة السبت أمام سوسييداد ورفض الرد على الانتقادات التي وجهها مدرب النادي الملكي البرتغالي جوزيه مورينيو، قائلاً: "لا أريد التحدث على الإطلاق عن هذا الأمر. لا تعليق. نحن على بعد خطوة من النهائي لكننا لم نصل بعد إلى ملعب ويمبلي (حيث النهائي)، وفريق توج بلقب أبطال أوروبا تسع مرات لا يستسلم بتاتاً". وواصل: "نحتاج إلى سبع نقاط للفوز بلقب الدوري المحلي، هذه هي أولوياتنا الآن (مباراة سوسييداد) ثم نركز على مباراتنا المقبلة مع ريال مدريد". وتبدو الطريق مفتوحة أمام غوارديولا ورجاله للفوز بلقب الدوري للمرة الثالثة على التوالي إذ أن جميع المباريات المتبقية في متناولهم و"أصعبها" الأحد المقبل أمام الجار إسبانيول في "كامب نو". وفي المقابل، يبحث ريال مدريد الذي ينتظره اختباران صعبان في المراحل المتبقية أمام اشبيلية وفياريال، عن استعادة توازنه وحفظ ماء الوجه عندما يستقبل سرقسطة الجريح غداً السبت أيضاً في مباراة بمتناوله تماماً، لكن الروح المعنوية المتدنية للاعبي مورينيو قد تجعل برشلونة بحاجة إلى تعادل فقط في المرحلة المقبلة ليتوج باللقب في حال فشل النادي الملكي في أن ينفض عنه غبار هزيمة الأربعاء. ومن المستبعد أن يتمكن سرقسطة الذي يقاتل من أجل مواصلة المشوار في دوري الأضواء، من تحقيق المفاجأة على حساب النادي الملكي الذي أصبح في وضع حرج محلياً وأوروبياً بسبب مواقف مدربه مورينيو الذي اتهم الحكام والاتحاد الأوروبي ورئيس الاتحاد الإسباني بالتحيز لمصلحة برشلونة بعدما اضطر فريقه لخوض مبارياته الأربع التي جمعته بالنادي الكاتالوني هذا الموسم ناقص العدد. وقرر برشلونة التقدم بشكوى إلى الاتحاد الأوروبي ضد مورينيو وذلك بعدما فتح الاتحاد القاري أيضاً تحقيقاً تأديبياً بحق مدرب النادي الملكي بسبب "تصريحاته غير المناسبة". وأوضح الأمين العام للنادي الكاتالوني الناطق بإسم إدارته خوردي فريكسا أن برشلونة "ينوي ملاحقة مورينيو أمام المحكمة التأديبية للاتحاد الأوروبي بسبب تصريحاته في المؤتمر الصحافي". وأضاف: "الحافز أمام هذه الشكوى يكمن في إرادة الرئيس (ساندرو روسيل) في الدفاع عن تاريخ وعراقة النادي والمنخرطين فيه ومدربيه ولاعبيه ومسؤوليه". وتابع: "من غير المقبول أن يقوم أحد ما بالتشكيك في تاريخنا وألقابنا وحتى علاقتنا مع اليونيسيف". وأدلى مورينيو بتصريحات نارية عقب المباراة مؤكداً أن الحكام ينحازون دائماً لمصلحة برشلونة. وقال: "لماذا يحصل دائماً الأمر ذاته في نصف النهائي (لمسابقة دوري أبطال أوروبا مع الفرق التي يشرف مورينيو على تدريبها)؟ نحن بصدد الحديث عن فريق رائع (برشلونة). لا أعرف ما إذا كان الانحياز لأن الأمر يتعلق باليونيسيف (راعي أقمصة برشلونة)، أو لسلطة السيد فيار (رئيس الاتحاد الإسباني) داخل الاتحاد الأوروبي. لا أعرف". ولم يتوقف مورينيو عند هذا الحد، بل أضاف: "غوسيب غوارديولا مدرب رائع أحرز دوري أبطال أوروبا عام 2009 لو كنت مكانه لخجلت لفوزي بها بعد فضيحة ستامفورد بريدج (ضد تشلسي). وهذا العام إذا توج بها ستكون فضيحة برنابيو. أتمنى أن يفوز بها في يوم من الأيام بدون فضيحة". وبعيداً عن المنازلة النارية بين برشلونة وريال مدريد، يسعى فالنسيا الثالث إلى استعادة توازنه بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها الأسبوع الماضي أمام ضيفه ريال مدريد (2-6)، وذلك عندما يتواجه الأحد مع خيتافي الباحث عن الاقتراب من منطقة الأمان. ورغم الخسارة الثامنة التي مني بها فريق المدرب اوناي ايمري هذا الموسم، لا يزال في وضع مريح في مركزه الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل كونه يبتعد بفارق 5 نقاط عن ملاحقه فياريال الذي يتواجه بدوره مع ضيفه خيتافي بمعنويات مهزوزة تماماً إثر الهزيمة الثقيلة التي مني بها أمس الخميس أمام مضيفه بورتو البرتغالي (1-5) في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ". وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت ديبورتيفو لاكورونيا مع اتلتيكو مدريد، والأحد ملقة مع هيركوليس، وراسينغ سانتاندر مع ريال مايوركا، والميريا مع اشبيلية، وليفانتي مع سبورتينغ خيخون، على أن تختتم المرحلة الاثنين بلقاء إسبانيول واتلتيك بلباو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل