المحتوى الرئيسى

بان جي مون يرحب باتفاق المصالحة الفلسطينية

04/29 23:30

الامم المتحدة (رويترز) - رحب الامين العام للامم المتحدة بان جي مون يوم الجمعة ترحيبا حذرا باتفاق المصالحة الفلسطينية الذي يستهدف انهاء التنافس بين حركتي فتح وحماس لكنه اكد على ان هذا الاتفاق يجب الا يؤدي الى تقويض عملية السلام مع اسرائيل. وقال مارتن نيسيركي المتحدث باسم الامم المتحدة في بيان "الامين العام يرحب بالجهود التي بذلت في سبيل تعزيز المصالحة الفلسطينية وبالمساهمة المصرية المهمة في هذا الشأن." واضاف "انه يأمل ان تجري المصالحة الان بطريقة تعزز هدف السلام والامن واللاعنف." ويدعو الاتفاق الذي رعته مصر واعلن عنه يوم الاربعاء الى تشكيل حكومة جديدة مقبولة لكل من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتسيطر على الضفة الغربية وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة. وقال مسؤولون فلسطينيون يوم الجمعة ان مصر دعت القادة الفلسطينيين الى القاهرة الاسبوع القادم لتوقيع الاتفاق. واستنكرت اسرائيل الاتفاق قائلة ان عباس لا يمكن ان يصبح شريكا في عملية السلام اذا اصلح العلاقات مع حركة حماس الاسلامية التي يدعو ميثاق تأسيسها الى تدمير الدولة الاسرائيلية لكنها تقول انها مستعدة لهدنة طويلة المدى. واشار نيسيركي الى ان بان يرغب في ان تقود حركة فتح الاكثر اعتدالا اي حكومة للوحدة الوطنية. وقال "اكدت الامم المتحدة طويلا على الحاجة الى التقدم نحو الوحدة الفلسطينية في اطار السلطة الوطنية الفلسطينية بقيادة الرئيس عباس والتزامات منظمة التحرير الفلسطينية." واضاف "سوف تدرس الامم المتحدة الاتفاق بعناية بمجرد توافر التفاصيل."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل