المحتوى الرئيسى

التحاليل تظهر وجود كحول وادوية في دم ماري فرانس بيزييه

04/29 09:13

اظهرت النتائج الاولى للتحاليل التي اجريت بعد العثور على جثة الممثلة الفرنسية ماري فرانس بيزييه في حوض سباحة منزلها نسبة عالية من الكحول ووجود اثر لادوية في دمها على ما افاد مصدر مطلع على الملف. (ارشيف اف ب/ميشيل دانو) اظهرت النتائج الاولى للتحاليل التي اجريت بعد العثور على جثة الممثلة الفرنسية ماري فرانس بيزييه في حوض سباحة منزلها نسبة عالية من الكحول ووجود اثر لادوية في دمها على ما افاد مصدر مطلع على الملف. وقال المصدر لوكالة فرانس برس "اظهرت التحاليل نسبة عالية من الكحول فضلا عن وجود اثر لادوية مضادة للاكتئاب ومضادة للوجع بكميات علاجية". واوضح المصدر ذاته ان "تناول الكحول والادوية في آن يؤثر على ردة الفعل". ويتواصل التحقيق الذي اوضح القضاء منذ البداية بانه غير جنائي، بانتظار نتائج تحاليل اخرى يجريها الطب الشرعي "والتي يمكن ان تتطلب عدة ايام اضافية". ولم يتم استبعاد فرضية الغرق التي لم يؤد التشريح "الى تأكيدها او دحضها" بسبب عدم وجود كميات كبيرة من المياه في رئتيها. وكانت ماري فرانس بيزييه تقيم في مقر اقامتها في سان-سير سور مير في جنوب شرق فرنسا حيث عثر عليها زوجها ميتة في حوض السباحة ليل 23 الى 24 نيسان/ابريل. ويدرس المحققون امكانية اقدام الممثلة على الانتحار وهم يجرون تحقيقات حول وضعها النفسي قبل وفاتها. وتوارى الممثلة البالغة 66 عاما الثرى السبت. وكان المخرج فرنسوا تروفو اكتشف ماري فرانس بيزييه وهي في سن السابعة عشرة وكانت ملهمة للموجة الجديدة في السينما الفرنسية وشاركت في اكثر من اربعين فيلما او انتاجا تلفزيونيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل