المحتوى الرئيسى
worldcup2018

3 مظاهرات بالاسكندرية والجيش يشدد إجراءاته الأمنية على جميع كنائس الإسكندرية و مسيرة لدعم الانتفاضة الفلسطينية الثالثة

04/29 18:23

محمد فؤاد وعصام عامر وأحمد بدراوي -  تصوير :رافى شاكر Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  تظاهر المئات من السكندريين أمام مسجد القائد إبراهيم، عقب صلاة جمعة اليوم، مطالبين بإقالة كبير الأطباء الشرعيين ورئيس مصلحة الطب الشرعي الدكتور السباعي احمد السباعي، وذلك عقب حلقة الإعلامي يسرى فوده مساء الأربعاءوهى الحلقة التي أدت لمطالبات كثيرة على خلفية اتهامات له بالاستهزاء من أرواح الشهداء، بجانب أن إجاباته كشفت عدم اطلاعه المباشر على الحالة الصحية للرئيس السابق مبارك، بجانب ما أثير عن تقريره حول وفاة خالد سعيد "شهيد الطوارئ" الذي جاء موافقاً لرواية وزارة الداخلية في عهد حبيب العادلي.وعلت هتافات المتظاهرين "يا سباعي يا... على طره أنت كمان، ويا سباعي قول الحق.. مبارك عيان و لا لا"، مطالبين بإقالة احمد السباعي من منصب رئيس مصلحة الطب الشرعي، وذلك تحت شعار "من أجل عزل كبير الأطباء الشرعيين"، فيما لفت عدد من النشطاء إلى عزمهم تقديم بلاغ للنائب العام يتهم السباعي بالاستهانة بأرواح الشهداء.كما نظم شباب ائتلاف الثورة بالإسكندرية، وقفة احتجاجية صامتة عصر اليوم أمام منزل "خالد سعيد" والذي لقي حتفه علي أيدي مخبرين سريين بقسم شرطة سيدي جابر، بمنطقة كيلو باترا للتعبير عن رفضهم الشعبي لوجود دكتور السباعي أحمد السباعي في منصبه كرئيس لمصلحة الطب الشرعي، مطالبين بالتحقيق معه كأي متهم، تستر على جرائم نظام مبارك "البائد"، وإنه مازال يمارس هذا الدور حتى الآن .وفى سياق أخر تظاهرت العشرات من المنقبات ضد حكم حظر ارتداء النقاب، داخل قاعات الامتحانات بالجامعات، والذي أصدرته المحكمة الإدارية العليا، رافعين شعارات تؤكد على حرية ارتداؤهن النقاب، مثل "النقاب أن كان فرضاً فقد ارتديته، و إن كان فضلاً فلست في غنى عن فضله، و"النقاب يقيني من التلوث و الهواء و الأهواء"، فيما سرت شائعة حول وجود الدكتور يوسف القرضاوى، بمسجد القائد لإلقاء خطبة الجمعة، وهو الأمر الذي تبين عدم صحته، حيث القي الخطبة الشيخ المحلاوي .فيما استمرت للأسبوع الثاني على التوالي المظاهرات المطالبة بإقالة الدكتور عصام سالم محافظ الإسكندرية تحت شعار "جمعة الخلاص من عصام سالم" والتي غلب عليها الوجود لتيار الأخوان المسلمين، بعد أن رد على التظاهرات التي خرجت للمطالبة بإقالته في مؤتمر صحفي، قال فيه أن قراره في يده واستقالته في جيبه وإذا شعر برفض الشارع له سوف يترك مهام المحافظة، فيما انطلقت مسيرة أخرى تحركت لطريق الكورنيش لدعم الانتفاضة الفلسطينية الثالثة في أولى فعالياتها تمهيداً تحت هتاف واحد "على القدس رايحين شهداء بالملايين".وفى سياق أخر شددت قوات الجيش والشرطة العسكرية من إجراءاتها الأمنية أمام جميع الكنائس بالإسكندرية منذ صباح أمس الباكر ، وذلك تحسبا للقيام بتظاهرات سلفية عقب صلاة الجمعة . وكانت كنائس الإسكندرية قد تحولت قبل صلاة الجمعة إلى ما يشبه الثكنة العسكرية حيث أغلقت الدبابات الطرق المؤدية للكنائس ،كما أنتشر أفراد الشرطة العسكرية لتأمين عملية الدخول والخروج ،ويأتي ذلك الأمر عقب إعلان ائتلاف دعم المسلمين الجدد، عزمه القيام بعدد من التظاهرات للمطالبة بتحقيق مطالبهم الخاصة بتفتيش الأديرة واستخلاص الأسلحة و تحرير المسلمين المأسورين فيها، و إخضاع الكنائس لسلطة الدولة أسوة بالمساجد،وذلك في تظاهرة حاشدة قاموا بها الأحد الماضي من مسجد القائد إبراهيم إلى قيادة المنطقة الشمالية للمطالبة بالإفراج الفوري عن كل من وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة من الكنيسة بعد إسلامهما ،ونددت التظاهرات أيضا بمقتل المواطنة سلوى عادل وزوجها وأبنائها الثلاثة عقب قيام أشقائها بقتلها بعد إشهار إسلامها .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل