المحتوى الرئيسى

تونس تدين إطلاق النار باتجاه منطقة آهلة بالسكان قرب الحدود مع ليبيا

04/29 01:31

دبي-العربية.نت دانت تونس ما اعتبرته "خرقا لحرمة التراب التونسي" من جانب ليبيا، لافتة الى "تصعيد عسكري خطير" اثر المواجهات بين المتمردين الليبيين وقوات معمر القذافي في مركز الذهيبة الحدودي بين البلدين، الخميس 28-4-2011. وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان انها "تتابع ببالغ الانشغال التصعيد العسكري الخطير في منطقة وازن القريبة من منفذ الذهيبة على الحدود التونسية الليبية". واضافت ان "اطلاق النار في اتجاه التراب التونسي في منطقة آهلة بالسكان يشكل خرقا لحرمة التراب التونسي ومساسا بأمن المواطنين بالمنطقة". وتابعت الخارجية التونسية انه "اعتبارا لخطورة هذه الأعمال، قامت السلطات التونسية بإبلاغ انزعاجها الشديد واحتجاجها إلى السلطات الليبية وطالبتها باتخاذ الإجراءات الفورية لوضع حد لهذه الخروقات". ومنذ اسبوع، شهد مركز الذهيبة الحدودي مواجهات بين المتمردين الليبيين وقوات القذافي بعدما سيطر المتمردون على الجانب الليبي منه في 21 نيسان/ابريل. وبعد معارك استمرت اسبوعا تمكنت قوات القذافي من السيطرة على المركز بعد ظهر الخميس قبل ان ينجح المتمردون بعد ساعات في استعادته. وتقع الذهيبة على بعد حوالى 200 كلم جنوب راس جدير، التي تعد نقطة العبور الرئيسية بين ليبيا وتونس. من جهة أخرى قال شاهد من رويترز ان قوات موالية للزعيم الليبي معمر القذافي تصدت لمحاولة من معارضين لاستعادة موقع معبر على الحدود مع تونس اليوم الخميس بعد طرد المعارضين في وقت سابق من المعبر. وقال مصور رويترز عبدالعزيز بومزار ان المعارضين في الجبال يطلقون النار على المواقع الليبية وحدثت انفجارات وفرقعات. واضاف ان القوات الموالية للقذافي ما زالت تسيطر على الموقع الحدودي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل