المحتوى الرئيسى

رمزى صالح يحمّل البدرى مسؤولية رحيله عن الأهلى والمريخ السودانى

04/28 23:01

استبعد رمزى صالح، الحارس الفلسطينى، موافقة النادى الأهلى على الدعوة التى وجهها له رئيس اتحاد الكرة الفلسطينى لزيارة غزة والمشاركة فى مباراة ودية مع نجوم القطاع فى ذكرى النكبة، وقال: من الصعب أن يلبى الأهلى الدعوة فى الفترة الحالية بسبب ارتباطاته المحلية والأفريقية، خاصة أن الدورى مضغوط، مضيفاً أن الأهلى لا يتأخر عن تلبية الدعوة، مشيراً إلى أنه أجرى اتصالاً مع سيد عبدالحفيظ تناول خلاله موضوع الزيارة، معرباً عن أمله فى أن تتم فى وقت لاحق. وعن تجربته مع النادى الأهلى أكد صالح فى حوار لموقع «أطلس سبورت» الفلسطينى، أنها كانت ناجحة ومميزة، وقال: لعبت 21 مباراة منها 18 مباراة حصلت خلالها على لقب أفضل لاعب من خلال تقييم المدربين والجماهير، ولم يدخل شباكى سوى 11 هدفاً، وحصلت مع الفريق على بطولة الدورى العام بعد مباراة فاصلة مع الإسماعيلى. وحمّل الحارس الفلسطينى حسام البدرى، المدير الفنى السابق للأهلى والمريخ السودانى الحالى، مسؤولية رحيله عن الأهلى والمريخ، وقال: كنت السبب فى تولى البدرى مسؤولية تدريب المريخ، بعد أن أقنعت جمال الولى، رئيس المريخ، بالتعاقد معه، ولكن الذى حدث هو أن البدرى أبلغ الولى بوجود مشكلة فى ركبتى حتى يتعاقد مع عصام الحضرى، لذا فضلت حينها إنهاء تعاقدى مع المريخ، ونفس الأمر تكرر معى خلال فترة تواجدى مع الأهلى التى تعرضت خلالها لظلم فادح من البدرى الذى لم يمنحنى الفرصة، بالرغم من تذبذب مستوى الحراس وجاهزيتى لحراسة عرين الفريق خلال تلك الفترة، وبعد تعاقد النادى مع محمود أبوالسعود فضلت الرحيل. ووصف رمزى صالح تجربته مع البرتغالى مانويل جوزيه، المدير الفنى للأهلى، بالرائعة، وقال: تعلمت منه الكثير، وهو يملك شخصية قوية، ويعلم اللاعبين ثقافة الفوز والالتزام، وتشعر معه بالاطمئنان حتى لو كانت نتيجة المباراة فى غير صالح الفريق. وحول أسباب عدم إتمام مفاوضاته مع نادى الزمالك قال: إن مدير أعمالى السابق سامح كرم قام بإخبار إدارة الزمالك بمشكلة ركبتى، وهو الأمر الذى كرره مع حرس الحدود الذى كان على وشك التعاقد معى، وقال صالح: إن إصابته قديمة وحدثت قبل عشر سنوات، وكانت عبارة عن قطع فى الرباط الصليبى، إلا أن التشخيص الخاطئ صنفها على أنها إصابة فى غضروف الركبة، وتم إجراء عملية لى على هذا الأساس ولكن لأن عضلات رجلى قوية فقد لعبت وبقوة ولم تعقنى الإصابة، وانتقلت إلى النادى الأهلى ولعبت أساسياً، كما لعبت فى المريخ السودانى بعد ذلك، ولكن عند مفاوضاتى مع الزمالك وحرس الحدود قام مدير أعمالى السابق سامح كرم الذى أنهيت تعاقدى معه بمجرد انتقالى للأهلى بإخبار ناديى الزمالك والحرس بأننى مصاب فى ركبتى بقطع فى الرباط الصليبى مما أدى إلى توقف المفاوضات، فقررت حينها إجراء العملية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل