المحتوى الرئيسى

شركات الأرز ترضخ لتهديدات فتح الاستيراد وتخفض أسعار التوريد للسلع التموينية 400 جنيه لـ«الطن»

04/28 22:09

رضخت مضارب الأرز، أخيراً، للمحاولات الحكومية لعودة الانضباط إلى سوق الأرز والوصول بالأسعار لمستوياتها الطبيعية، حيث شهدت مناقصة الأرز الجديدة التى طرحتها هيئة السلع التموينية لتوريد 84 ألف طن أرز لصالح البطاقات التموينية، أمس، انخفاضاً كبيراً فى العروض المقدمة من الشركات، حيث بلغت متوسطات الأسعار ما بين 3475 جنيهاً و3650 جنيهاً للطن بتراجع يزيد على 400 جنيه عن العروض المقدمة فى المناقصة الأخيرة التى أعلنت عنها الهيئة الشهر الماضى وتم إلغاؤها نظراً لارتفاع أسعارها. وقال مصطفى السلطيسى، عضو شعبة الأرز، إن 30 شركة شاركت فى المناقصة منها 5 مضارب قطاع عام، وذلك لتوريد 84 ألف طن لافتاً إلى أن العروض بدأت بـ 3475 جنيهاً للطن وصولاً إلى 3650 جنيهاً. وتابع أنه سيتم البت فى تلك العروض يوم الإثنين المقبل. وأرجع السلطيسى انخفاض العروض إلى تشديد الحكومة الرقابة على منافذ التهريب الأيام الأخيرة وهو ما أدى لوجود فوائض فى السوق إلى جانب تخوفات التجار من الاستيراد لتعويض النقص فى البطاقات التموينية. وتابع أن استمرار حظر التصدير مع فتح الحكومة باب الاستيراد دفع التجار إلى اخراج المخزونات الموجود لديهم. وكانت الهيئة قد ألغت مناقصتين سابقتين لتوريد الأرز لصالح البطاقات التموينية بعد وصول أسعار العروض لمستويات قياسية تعدت 4 آلاف جنية للطن. وهو ما أدى إلى توقف صرف الأرز على البطاقات التموينية خلال مخصصات شهرى يناير وفبراير السابقين وانخفاض نسب المخزون إلى مستويات خطيرة دفعت الحكومة إلى اتخاذ قرار بالسماح باستيراد الأرز من الخارج لأول مرة. وكانت نعمانى نصر نعمانى، رئيس الهيئة، قد هدد أصحاب المضارب فى تصريحات سابقة لـ«المصرى اليوم» بفتح باب الاستيراد من الخارج إذا ما استمرت المضارب فى المغالاة فى تقديم عروض مالية إلى الهيئة معتبرا مناقصة أمس الفرصة الأخيرة للمصالحة بين الطرفين واستئناف التعامل مع المضارب المحلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل