المحتوى الرئيسى

> اليوم: شوري الإخوان يحسم اختيار رئيس «العدالة والحرية» والمنافسة بين «الكتاتني» و«مرسي»

04/28 21:01

كتب: حسام سعداوى ومحمد شعبان وعمر علم الدينيحسم مجلس الشوري العام لجماعة الإخوان في اجتماعه اليوم عددًا من القضايا الساخنة والملفات المحورية في تاريخ الجماعة.. أبرزها رؤية الإخوان للمرحلة المقبلة ومستقبل التنظيم وعلاقته بـالحزب السياسي المزمع تأسيسه «العدالة والحرية» وحجم مشاركة الجماعة في الانتخابات المقبلة. وعلمت «روزاليوسف» أن أجندة الاجتماع تتضمن حسم الخلاف الدائر حول اختيار رئيس الحزب من بين عدة أسماء مطروحة في مقدمتها محمد سعد الكتاتني وكيل المؤسسين ومحمد مرسي مسئول القسم السياسي، وعصام العريان المتحدث باسم الجماعة، كما طرح بعض القيادات اسم رشاد البيومي نائب المرشد وأن عدد المؤسسين بلغ حتي الآن 10 آلاف ستقدم الجماعة أسماء 7 آلاف منهم للجنة شئون الأحزاب، وأن هناك نقاشًا حول فصل القيادات التي تتولي المناصب الأعلي داخل الحزب من عضوية الجماعة حرصًا علي الفصل التام بين الجماعة والحزب. يذكر أن هذا الاجتماع التاريخي لمجلس الشوري هو الأول له منذ 16 عامًا، فقد كانت الجماعة تتعلل بالملاحقات الأمنية وترفض عقد الاجتماع منذ عام 1995 . من ناحية أخري طالبت الجماعة الحكومة بتشكيل لجنة مختصة لدراسة وقف تصدير الغاز لإسرائيل، وذلك لتصحيح خطيئة النظام السابق وتضامنا مع شعب فلسطين المحاصر. كما أبدي الإخوان قلقهم من سير محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من مساعديه بتهمة القتل العمد للمتظاهرين خلال ثورة 25 يناير، وأرجع الإخوان قلقهم إلي ما يثار حول رئيس المحكمة المستشار عادل عبدالسلام جمعة الذي يحمل تاريخًا معروفًا في خدمة النظام السابق. وطالب الإخوان رئيس المجلس الأعلي للقضاء بالنظر في تنحي المستشار عادل عبدالسلام جمعة عن رئاسة هيئة المحكمة التي تحاكم وزير الداخلية السابق ومساعديه. وطالب الإخوان جهات التحقيق المختصة بالتحقيق العاجل فيما أثاره تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات حول الصناديق الخاصة التي كشفت عن عمليات فساد كبيرة ضيعت علي مصر أكثر من 1270 مليار جنيه، ويطالب الإخوان النائب العام بالاستعانة بما هو مدون بمضابط مجلس الشعب خلال الفصل التشريعي العاشر 2010/2005 م حول هذه الصناديق وإحالة كل المسئولين عن غلق هذا الملف خلال سنوات المجلس الخمس للتحقيق بتهمة الفساد وإهدار المال العام. ودعم الإخوان مطالب شيخ الأزهر الشريف وعلمائه لاستقلال الأزهر للقيام بدورها المأمول خلال الفترة المقبلة لنشر وسطية الإسلام في العالم كله ودفع المجتمع المصري للعمل علي دعم التنمية لما يمثله الأزهر من مرجعية كبيرة لها احترامها وتقديرها لدي الشعب المصري. في السياق ذاته نفت جماعة الإخوان ما تردد عن دعوتها لمسيرات ومظاهرات اليوم، وأوضح د. محمد مرسي المتحدث الإعلامي باسم الجماعة أن ما قاله البعض بخصوص هذه المظاهرات عار تمامًا من الصحة وحذر مرسي من هذه الشائعات ناسبا ذلك إلي أبواق النظام السابق وفلول الحزب المنحل وجهاز أمن الدولة. وأشار المتحدث الإعلامي باسم الجماعة بدور المجلس الأعلي للقوات المسلحة ودوره في حماية الثورة وإحالة الفاسدين للقضاء من أجل تصحيح مسار الوطن وإزالة آثار النظام السابق وأذنابه من أجل توفير الأمان والاستقرار والرخاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل