المحتوى الرئيسى

الوحدة قوة تتجاوز الأفراد كذرات بقلم:د ماريا ميخائيل

04/28 20:27

د ماريا ميخائيل الوحدة والإجماع قوّة وانتصار؛ لأن الاتحاد مصدر للقوّة ، تضاف إلى مجموع القوى الفردية، فيتحول إلى قوى كبرى وعظيمة، وقوة محركة للبنى الاجتماعية التي تعجز حالة الفعل الفردي عن تغييرها أو التأثير فيها. فها هي الوحدة الوطنية الفلسطينية قاربت شمسها تشرق على الفلسطينيين والعالم. فاللحظة تجربتنا الشخصية الواعية هي جزء عضوي من حياتنا من حيث إنها كل، فوحدتنا الوطنية مشروطة لاستكمال مشروعنا الوطني الذي هو في أزمة عميقة وفي سبات عميق من انفجار الأحداث الداخلية، ما ترتب عليها من آثار سياسية وقانونية وقطيعة بين شطري الوطن. نأمل من كلا الأخوة في فتح وحماس بان يتفقا لإخراج حالة التيه والضياع السياسي وكذا مشروعنا الوطني. فالوحدة الفلسطينية عبارة تطرب الآذان الفلسطينية عند سماعها . فمن يخطف فلسطين،‏ ففي الوحدة أعظم انتقام منه‏ . نقول كفى لكلا الأطراف فقد آن الأوان لحل الخلافات البينية والاتفاق على إعادة البوصلة للمشروع الوطني الفلسطيني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل