المحتوى الرئيسى
worldcup2018

جبناء يحاربون النهضة باسم النساء بقلم:د.محجوب احمد قاهري

04/28 20:27

28/04/2009 يقولون لفتيات تونس الأشراف, لقد جاءتكم النهضة وستغطي رؤوسكن جميعا... سيفرضن عليكن الحجاب بالقوة.. بعد انتخابهم سيخرجون إلى الشوارع ويدوسون كل امرأة غير محجبة بالأقدام.. يمررون هذه الأفكار في كل مكان يجلسون فيه.. ربما هم لا يعرفون التاريخ ولا يقرؤونه جيدا.. وكذلك لا ينظرون إلى الواقع بعين الصواب.. حوَلٌ أصابهم فما عادوا ينظرون إلا لما يحلمون به.. والواقع يقول بان لبس الحجاب تضاعف أكثر من عشر مرات في تونس. والحقيقة أنهم فزعوا لهذا المشهد.. فزعوا من نساء انتصرن إلى حكم ربهم بلبس الحجاب.. ولكن المهلوسون يعتقدون بان ذلك من بشائر النهضة ومن صنعها.. وعلموا بان خرافاتهم وهلوساتهم ذهبت سدى.. هم يرون بعين اليقين بان النهضة تتسع شيئا فشيئا.. ويعتقدون بان انتشار الحجاب هو قرينة على ذلك.. وعندما فشلوا في الحد من هذا المد الطبيعي بصناعة الإشاعة .. ظهر في الشارع, وفي المدن الكبرى بالتحديد, ظواهر مثل أمر بعض الفتيات بلبس الحجاب, وهنا مربط الفرس.. وسؤال في غاية الخطورة ولا بد له من إجابة؟ من يقوم بفرض الحجاب حاليا على بعض النساء؟. هل من مصلحة النهضة حاليا بان تفرض الحجاب؟ وبذلك تكون قد أكدت ما ذهب إليها قراء الغيب وعالمو النوايا.. هذا بالتأكيد لا يصدقه عاقل على المستوى السياسي.. ثم إن النهضة لا يمكنها فرض شئ ما على أحد.. لأنه قد تبين الرشد من الغيّ... وان الله يقول "قد هديناه النجدين", هذا سبيل وذاك سبيل.. ثم ومن شاء أن يسلم ومن شاء فليكفر.. وبالتالي لو خرجت النهضة إلى الشارع لتفرض الحجاب, فهي بالتالي تخالف مرجعيتها وتحالف المبادئ التي تأسست عليها, ويكون السؤال لمصلحة من ظهرت هذه الخروقات في الشارع؟ ليس هناك سوى احتمالين, إما حاقدا على الإسلام ويعتقد بان الحجاب رمز من رموز الإسلام وبالتالي عليه محاربته, أو حاقدا على النهضة لأنه عندما لاحظ هذه العودة الكبيرة من نساءنا للحجاب يعني بالضرورة انتشار النهضة, ويعني أيضا خسارته للانتخابات المقبلة. غريب أن يحكموا على النوايا ويريدون جعلها حقيقة برغم كل شئ.. ثم خرجوا للشارع وقاموا بالتضييق على بعض النساء ويريدون إلصاق ذلك بالنهضة حتى تتحقق رؤاهم للشعب.. ارحموا النساء ولا تزجوا بهن في معركة رخيصة يراد بها الإسلام والنهضة.. كم استعبدتهن ودمرتهن.. حتى جعلتم منهن أجساد رخيصة وصور دعاية... الرجال لا يختبئون وراء النساء هكذا هي امتنا العربية.. ومن شاءت بان تتعرى فلتتعرى ومن شاءت بان تلبس الحجاب والنقاب فلتلبس... من شاءت بان ترقص في أحضان الرجال كما يشتهونها حرية لهن فلترقص.. ومن تشاء أن تأتمر بأمر ربها فلتفعل ما دعاها له. ثم من نصبكم على حرية المرأة, وأي حرية تدعون لها.. هل وقوفكم ضد لبس الحجاب حرية؟ ثم أليس كل البلد على صفيح ملتهب من اقتصاد وسياسة وغيرها.. أليس الأجدر بان نضع اليد في اليد يمينا ويسارا لننقذ هذا الوطن الذي يتآمرون عليه بدل الدخول في حروب لا طائلة منها سوى انهيار كل شئ.. واليوم الذي تحكم فيه النهضة وتفرض الحجاب, فقد تعلمنا الدرس في ساحة القصبة وأسقطنا دكتاتورا و حكومات.. وسنسقط حينئذ النهضة. لقد أعماكم الصدأ الإيديولوجي الذي لا يحتمل الإسلام, فاخترقتم الحرية واحتميتم بالنساء.. فقط انظروا للشارع.. والنهضة ليست هي الحجاب.. من سيسقطكم هن هؤلاء الحرائر الذين تحاربوهن في حريتهن.. وضرب النهضة لن يكون بالحجاب.. فابحثوا عن مواقع أخرى لعلكم تفلحون. الدكتور محجوب احمد قاهري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل