المحتوى الرئيسى
alaan TV

المصالحة الفلسطينية والدورى الإيطالى بقلم : ناهض الرفاتى

04/28 20:27

بقلم : ناهض الرفاتى المصالحة الفلسطينية والدورى الإيطالى فتح و حماس وريال وبرشلونة أيهما الأهم ؟؟؟ تزامن توقيع الإتفاق الفلسطينى بين فتح وحماس المنتظر منذ أربع سنوات مع مباراة كرة القدم بين الخصمين اللدودين على الملاعب الخضراء ريال مريد وبرشة الإيطالى وكما هو دوما الشعب الفلسطينى يتأثر ويؤثر فى مجريات الأحداث الساخنة فى العالم مرورا بحرب العراق وزلزال اليابان والثورات العربية أو حتى بطولات كرة القدم الدولية والعالمية هو شعب فى قلب الحدث مزاجى حين يترك المسلسلات المصرية متجها الى السورية ليجد نفسه فى دوامة المسلسلات التركية المدبلجة . وربما ساعد هذا الخليط المعقد فى المزاج الفلسطينى فى غزة والضفة وبنسب متفاوتة الوضع الفلسطينى الذى ما زال يعانى الإحتلال والحصار والإنقسام . أذن هل هى ثقافة معقدة فى التعاطى مع الأحداث من حوله ولكن الغريب فى هذا المزاج أن الشعب الفلسطينى لم ينشغل فى متابعة المصالحة بل أكثر من ذلك لم يلتف اليها هذه المرة وظلت عيونه متعلقة بمتابعة البرشة مع ريال وأبطال الفريقين عوضا عن أبطال السياسة . هذا التعاطى الجديد على ترك شاشة السياسة والهروب أو الإستمتاع بشاشة الرياضة لا بد أن تلفت نظر السياسيين للمزاج الفلسطينى الجديد ..فما هو السر الذى يقف وراء عدم الإهتمام والتعاطى وراء المصالحة ولمن كانت تعد هذه الصورة التى انتظارها الشعب طويلا القاهرة هناك الكثير من الكلام يمكن أن يقال فى هذا الشأن خاصة أنه لم يعد يميز المواطن الغزى سبب خروج الناس بعد المباراه واطلاق الألعاب النارية هو ابتهاجا بالتوقيع بالحروف الأولى فى القاهرة للمصالحة أم هى فرحة مشجعى فريق برشلونة بالفوز ضد الفريق الملكى . الأكيد أن اللامبالاه كان سيد الموقف فى التعاطى مع المصالحة والحدث الجارى فى القاهرة لصالح متابعة مباراه الليلة الماضية . فهل هذا هو انطباع الكثيرين أيضا فى انشغال جماهير حماس وفتح وباقى الفصائل فى الرياضة بدل السياسة التى أتعبتهم بعد سنوات عجاف من الأنقسام والحصار ولإستيطان فهل توحد الرياضة ما فرقته السياسة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل