المحتوى الرئيسى

صباحي: أنا مرشح شعبي.. وموسى جزء من نظام أسقطه الشعب

04/28 20:04

وفاء فايز - تصوير : كريم عبد الكريم Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  وصف حمدين صباحي، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، نفسه بأنه "المرشح الشعبي"، وهو اللقب الذي قال إن "مجموع من الشباب أطلقوه عليه قبل عام ونصف العام، مؤكدا أنه لن يتقدم للانتخابات الرئاسية القادمة ممثلا عن حزب الكرامة، ولا لانتمائه الناصري.وأضاف صباحي -خلال حواره مع برنامج "الحياة والناس" مساء أمس الأربعاء-: الرئيس يجب أن يكون لكل المصريين، حتى ولو كان عضوا في أحد الأحزاب، ويجب أن يكون هناك نص دستوري، ينص على أن تتجمد عضوية الرئيس في الحزب الذي ينتمي إليه فور فوزه بانتخابات الرئاسة".وتناول صباحي المنافسين المرتقبين في انتخابات الرئاسة، وقال عن عمرو موسى إنه "كان جزءا من النظام الذي أسقطه الشعب"، وفيما يتعلق بالبرادعي قال: "قام بدور عظيم في إيقاظ الشعب المصري قبل سنة من قيام الثورة".ووصف صباحي "ديمقراطية عهد مبارك" بأنها كانت "عبارة عن ديكور فقط، والبرلمان كان كذلك"، مشيدا بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر الذي قال إنه "حقق أعظم تجربة تنموية في تاريخ مصر بعد محمد على باشا"، مستدركا: "لكننا لا نحتاج إلى تجربته الآن، لأن عصره غير العصر الذي نعيش فيه الآن".وقال: إن ميدان التحرير "ضمان للبلد من أي رئيس فاسد وظالم، والشعب الذي أسقط طاغية كالنظام السابق يمكنه هدم وإسقاط أي مشروع طاغية آخر"، لافتا إلى أنه سيتعاون مع بعض العلماء في مشروع برنامجه الانتخابي.وشدد المرشح المرتقب للرئاسة مجددًا على أنه سيعمل على "إلغاء اتفاقية كامب ديفيد"، وقال: كل ما يشغل بالي الآن هو أن تكون مصر دولة متقدمة، فحربي الأولى ستكون مع الفقر".وعن العلاقات مع إسرائيل قال: "لن أدخل معها في حرب إذا كنت رئيسا، فأنا لا أريد حربا، ولا أريد خزيا أيضا، ومسألة الرئيس المصري الذي يمثل كنزا لإسرائيل فهي مسألة لن تتكرر مرة أخرى، وخصوصا مع دولة عنصرية صهيونية عدوانية".وأضاف: "نريد دولة مدنية لا دولة علمانية تفصل الدين عن الدولة، ولا دولة دينية تدخل الدين في السياسة، كما أن صندوق الانتخابات هو الفيصل، حتى لو وصل للسلطة مسيحي، ونريد دولة مدنية تساوي بين جميع المصريين".وتابع صباحي: "مصر تحتاج الآن إلى مشروع قومي.. وأنا لا أفضل الوزراء التكنوقراط، وإنما الوزراء السياسيين، وسأعمل على استحداث وزارات جديدة مثل وزارة لمتحدي الإعاقة، وأعد بأن تضم الوزارة القادمة شخصيات من جميع التيارات السياسية المختلفة". وقال: "أتمنى فتح حساب تحت إشراف الجهاز المركزي للمحاسبات، للتبرع لحملتي الانتخابية، ولو بقيمة 10 جنيهات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل