المحتوى الرئيسى

علماء: الحيات تحمي فريستها من أعدائها لتفترسها هي لاحقًا

04/28 19:06

- واشنطن- الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد علماء من تايوان أنهم اكتشفوا أن الحيات في إحدى جزر تايوان تحمي فريستها من المخاطر للمحافظة عليها والاستفادة منها في توفير طعامها لأطول فترة ممكنة.تبحث الحية من فصيلة كوكري عن أعشاش سلحفاة البحر، وتدافع عنها ضد الحيات الأخرى على مدى أسابيع، وذلك للاستفادة من بيض السلحفاة الغني بالمواد الغذائية على مدى وقت طويل.وأشار الباحثون، تحت إشراف وين شان هوانج من المتحف القومي للعلوم الطبيعية في تايوان، في دراستهم التي نشرت نتائجها اليوم الخميس مجلة "بروسيدنجز" التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم، إلى أنهم لا يعرفون سوى القليل من هذه المعلومات عن الحيات، وهي معلومات تشبه الأساطير في غرابتها.وتمتلك الحية من فصيلة أوليجودون فورموسانوس أسنانا كبيرة تشبه الخنجر المعقوف، تستخدمها في قطع بيض السلحفاة ذي القشرة القوية لتلتهم ما بداخل البيض.يمثل أحد أعشاش السلحفاة الذي يوجد به كثير من البيض مخزونا غذائيا قيما يكفي الحية لفترة طويلة، ويظل طازجا بخلاف غيره من الصيد الذي تفترسه الحيات، والذي سرعان ما تفسد بقاياه بعد أن تشبع منه الحية.ولذلك، تعلمت الحية الدفاع عن هذا الغذاء ضد غيره من الأعداء، ليس حبا في السلحفاة ولكن توفيرا لغذاء الغد.وأشار الباحثون إلى أن ذكور هذه الحيات تعيش أيضا على بيض السلحفاة، ولكن الإناث يهاجمن الذكور بشراسة إذا أقدمت على أكل هذا البيض. وقد يضر هذا الهجوم المفترس كثيرا بالأعضاء التناسلية لدى الذكر، مما يجعلها تؤثر السلامة وتفضل عدم الدخول في نزاع مع الإناث.كما اكتشف الباحثون أن ذكور هذه الفصيلة تكون غالبا أول من يصل إلى العش الذي يوجد به بيض السلحفاة، ثم تختفي قبل أن تأتي حية أنثى مستعدة للدفاع عن البيض بعد اتخاذ منطقة العش "محمية" خاصة بها. راقب الباحثون في دراستهم 105 من أعشاش السلاحف و 413 حية من فصيلة كوكري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل