المحتوى الرئيسى

أول مصرية زارت مبارك فى مستشفى شرم الشيخ .. أُصيبت بهستيريا

04/28 20:12

قالت أم ماجد وهي بدوية من سيناء، التي تعتبر أول مصرية تتمكن من زيارة الرئيس المصري السابق حسني في مستشفى شرم الشيخ الدولي، إنها أصيبت بنوبة بكاء هستيري بمجرد رؤيته ممدا على فراش المرض، مضيفة "سبحان المعز المذل". وأضافت التقرير أن أم ماجد أعلنت تأييدها لمحاكمته ومعاقبته إذا ثبتت إدانته، في حين نفت أن تكون "عرافة" للأسرة الحاكمة السابقة كما ردد بعض الأشخاص، مؤكدة أنها المرة الأولى التي تقابل فيها الرئيس في حياتها. وأوضحت أم ماجد "ذات يوم علمت أن الرئيس السابق موجود بالمستشفى فأخبرت أحد المسؤولين برغبتي في زيارته ومعرفة حالته، وتوقعت أن يرفض المسؤولون إلا أنهم وافقوا بعد أن استأذنوه". وتابعت "عندما فتحت عيناي على منظر الرئيس وهو ممدد على فراش المرض، ودخلت في حالة بكاء هستيري وأنا أسلم عليه لدرجة أنه حدثني بكلمات خافته اعتقد أنه كان يسأل فيها عن شخصيتي إلا أنني لم أجبه؛ حيث صدمني هذا الموقف الإنساني أشد صدمة، وكل ما تمكنت من قوله "ألف سلامة عليك" لأجد. زوجته تقترب مني وتصافحني قائلة: متشكرين لكي جدا على هذه الروح الطيبة", وأكدت أم ماجد أنها خرجت على الفور، لأنه كان واضحا على الرئيس السابق الإعياء الشديد، وكان هناك عدد كبير من الضيوف يريدون إلقاء التحية عليه". وشددت على أنها تؤيد ثورة 25 يناير وفخورة بأنها استطاعت أن تسقط نظامًا ظالمًا لم يحصد المواطنيون من ورائه سوى الظلم والاستبداد، وأن ما يحدث لأركان النظام من محاكمات دليل قاطع على فسادهم"..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل