المحتوى الرئيسى

وفد فلسطيني يسلم مصر تمثالين عثر عليهما في غزة وتبين عدم أثريتهما

04/28 17:03

القاهرة (رويترز) - في اليوم التالي لتوقيع اتفاق بالاحرف الاولى بين حركة فتح وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) بالقاهرة قام وفد فلسطيني بتسليم تمثالين الى مسؤول مصري ضبطا في يناير كانون الثاني بقطاع غزة.. وتبين عدم أثريتهما. والتمثال الاول (أوشابتي) وهو نوع من التماثيل الفرعونية الجنائزية الصغيرة والثاني عبارة عن رأس معدني على هيئة يونانية. وقال زاهي حواس وزير الدولة لشؤون الاثار يوم الخميس في بيان انه استقبل وفدا فلسطينيا من قطاع غزة برئاسة محمود الزهار وزير الخارجية الاسبق حيث أحضر تمثالين يعتقد أنهما أثريان عثر عليهما بحوزة مواطنين فلسطينيين في القطاع في يناير الماضي. وشهد يوم 28 يناير (جمعة الغضب) انسحاب الشرطة المصرية واقتحام بعض المتاحف وهروب معتقلين من السجون بعضهم من لبنان وقطاع غزة. وقال حواس في البيان ان الوفد الفلسطيني أبلغه أن القضاء الفلسطيني تولى محاكمة الفلسطينيين "بتهمة الاتجار غير المشروع في الاثار والاضرار بالعلاقات مع مصر". وأضاف ان لجنة أثرية فحصت التمثالين وأكدت عدم أثريتهما وأن القطعتين مقلدتان وتم تسليمهما للوفد الفلسطيني لانهاء الاجراءات الخاصة بتلك القضية في غزة. وقال حواس ان "الوفد الفلسطيني الموجود حاليا بالقاهرة لاتمام جهود المصالحة الفلسطينية" عرض القطعتين يوم الاربعاء على مسؤولين بالقاهرة لعدم وجود متخصصين في هذا المجال بقطاع غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل