المحتوى الرئيسى

مجلس النواب يدعم طلب أهالي ضحايا هيلزبره لتسمية دالجليش بـ"السير"

04/28 17:01

حصل أهالي ضحايا الـ 96 شخص من عشاق نادي ليفربول الذين لاقو حدفهم في كارثة انهيار مدرج في ملعب هيلزبره منذ 22 عاماً في مدينة شيفيلد على الدعم البرلماني المحلي فيما يخص طلبهم بإطلاق لقب سير على مدرب ليفربول الحالي كيني دالجليش الذي وقف جوار قضية هؤلاء الضحايا الـ96 وطالب بحقوقهم من العدالة ومعاقبة المتسبب في الكارثة.وكان قد قدم نائب ليفربول ستيفن روزرام اقتراحاً بأمر حصول دالجليش على لقب سير منذ أسبوعين أثناء الاحتفالية السنوية بذكرى اليوم الأسود على كرة القدم الإنجليزية واستند ستيفن روزرام للدور البارز لـ(الملك دالجليش) مع ليفربول منذ ثمانينيات القرن الماضي ثم دوره مع أهالي ضحايا هيلزبره، ولاقى هذا الاقتراح دعماً من 12 نائباً من حزبي العمل والمحافظة. ويعتقد أهالي الضحايا أن لقب السير ودرجة الفروسية ستكون التقدير المناسب الذي يستحقه دالجليش الذي ساعد النادي كثيراً بل وساهم في مساعدة مدينة ليفربول خلال الشهور الأليمة التي تبعت حدوث كارثة ملعب هيلزبره عام 1989. كيني دالجليش سبق له العمل كمدرب لليفربول وقت تلك الكارثة عندما انهارت مدرجات الملعب في مباراة الفريق في نصف نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي أمام نوتينجهام فورست، ورأى دالجيش أن من واجبه أن يحضر شخصياً بقدر ما يستطيع من الشعائر الجنائزية ويتأكد من أن النادي حاضر بقوة في تلك الجنائز بأية طريقة.وترك المدرب الأسكتلندي تدريب الفريق عام 1991 قبل أن يعود لتولي زمام الأمور من جديد بعد إقالة روي هودجسون بداية عام 2011 لمحاولة إجراء بعض الإصلاحات في الفريق الذي عانى كثيراً منذ صيف 2009 تحت قيادة رافائيل بينيتيز.ليفربول ومنذ تولي دالجليش التدريب في يناير الماضي أحيا الروح الميتة في نفوس نجوم أنفيلد روود لتصبح عودة الريدز لسالف عهده حديث وسائل الإعلام الأوروبية في الأسابيع الماضية فلم يخسر منذ ثمان مباريات على ملعبه في الدوري، وتمكن من قيادة الفريق من الاقتراب من مركز يؤهله للعب في بطولة أوروبية، ويبدو أنها مسألة وقت فقد ليتولى منصب المدير الفني للفريق بشكل دائم فيومياً تنشر تقارير عن منحه مبالغ مالية كبيرة للتسوق في الصيف كيفما شاء بمعاونة المدير الرياضي كومولي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل