المحتوى الرئيسى
alaan TV

سياسيون ومثقفون وإعلاميون يرفضون موقف الجزائر من ليبيا

04/28 16:25

أعلن عشرات المثقفين والسياسيين والإعلاميين يتقدمهم الكاتبة أحلام مستغانمى والكاتب واسينى الأعرج والحقوقيون فى الجزائر رفضهم للموقف الرسمى لبلادهم تجاه ما تعرفه ليبيا من أحداث منذ شهرين من انتهاكات صارخة للأعراف الدولية، مؤكدين أن الموقف الرسمى الجزائرى لا يعكس مشاعر الشعب فى مساندة الشعب الليبى فى التحرر من قيود الاستبداد. وأكدوا فى بيان لهم وفقا لجريدة "الشروق" الجزائرية على عدالة قضية الشعب الليبى الذى من حقه أن يعيش حياة حرّة، يقرّر فيها مصيره، مثل كلّ شعوب العالم، وأن صمت السلطات الجزائرية تجاه هذه الأحداث هو سبب استمرار المجازر وأعمال التقتيل والتنكيل التى يذهب ضحيتها يوميا عشرات الأطفال والنساء والمسنين. وشدد أصحاب البيان الذى جمع رؤساء حكومة ووزراء سابقين وأطباء ومثقفين وفنانين وصحفيين وحقوقيين.. على ضرورة الوقوف إلى جانبه الشعب الليبى فى محنته الإنسانية. وهو يواجه أقدارا مأساوية، بين التجويع والحصار والتشرّد، فى حرب غير متكافئة يدفع ثمنها المدنيون الأبرياء، إضافة النخبة فى الجزائر أنه من غير المقبول شراء الضمائر تحت أى ذريعة كانت، وأن ما يربط الجزائر مع ليبيا أكثر من حدود جغرافية بل يتعدى ذلك إلى تاريخ مشترك اختلطت فيه دماء ثوار نوفمبر مع ثوار عمر المختار فى أسمى صور التلاحم عبر التاريخ، معلنين "إنها بلاد حدودها قلوبنا، حين يموت أهلها هناك، ينزف لهم وجداننا هنا، فوالله ما قُصف بيت فيها إلا وكنّا من ساكنيه، وما أطلقت فيها رصاصة إلا وتلقتها صدورنا فى الجزائر".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل