المحتوى الرئيسى

وديع الصافي: مبارك كان صديقي ورغبته في توريث نجله أنانية

04/28 16:11

أعرب الفنان اللبناني وديع الصافي عن سعادته بثورة 25 يناير في مصر، مؤكدا أنه رغم صداقته للرئيس السابق حسني مبارك فإنه كان يرفض استمراره في الحكم لمدة 30 عاما، بالإضافة إلى معارضته لفكرة توريث الحكم لنجله "جمال" لأنها أنانية. وفي حين أكد أنه يلجأ إلى الصلاة عندما يشتد به الغضب لأنه يؤثر في نقاء صوته؛ فإنه أرجع احتفاظه بصوته رغم بلوغه سن التسعين إلى كرم الله. وقال الصافي في حوار مع صحيفة "المصري اليوم" الخميس 28 إبريل/نيسان 2011: "المقربون مني يعلمون جيدا مدى حبي لمصر، لذا تابعت من خلال الفضائيات تطور الأحداث دقيقة بدقيقة، لدرجة أنني لم أغادر الغرفة لمدة ثلاثة أيام متصلة". وأكد أنه لم يتمالك نفسه عندما شاهد منظر سقوط الضحايا الأبرياء الباحثين عن الحرية والحياة الكريمة، لكنه أشار إلى أنه مقتنع دائما بأن الحرية لها ثمن باهظ للشعوب، وأنه سعيد جدا بالإنجاز التاريخي الذي حققه المصريون بثورتهم، ومتفائل بالأيام المقبلة. وتابع "بالرغم من أن مبارك كان صديقي، فهذا لا يعني أنني وافقت على استمراره في الحكم أكثر من ٣٠ عاما، هذا بخلاف رغبته في توريث ابنه، وكأننا في عصر الملكية، وهذا أعتبره أنانية، وهؤلاء الرؤساء لم يروا الشعوب بل اهتموا بأنفسهم فقط، وكان يكفي مبارك ١٠ سنوات وكان لا بد أن يتنحى بعدها. وأشار إلى أنه بادر بتقديم أغنية لمصر بعنوان "أهل مصر" من كلمات دكتور نبيل خلف، ومن ألحانه، ويتم عرضها على الفضائيات حاليا، ويقول مطلعها: "هقولك إيه تاني يا ليل.. على مصر الحلم الجميل.. ما أنا قلت لك وحلفت لك.. وحبي مش محتاج دليل"، مشيرا إلى أن الأغنية تحمل إيمانا بالشعب المصري، خاصة وأن مصر لها فضل على كل الدول العربية. وحول سر محافظته على صوته رغم بلوغه التسعين من عمره، قال الصافي: "أولا حفاظي على صوتي أعتبره كرما من عند الله، كما أن الغضب و"الزعل" يؤثر بشكل أساسي على نقاء الصوت؛ لذا عندما يشتد بي الغضب من أي شيء ألجأ للصلاة. وعن المطربين الذين يسمع لهم؛ أشار الفنان اللبناني إلى أنه ما زال يستمتع بأغنيات كبار المطربين مثل أم كلثوم وعبد الوهاب، وغيرهما من جيل العمالقة، إضافة إلى أبنائي لأنهم يسيرون على نهجي، وما يخرج من القلب يدخل إلى القلب، وتوجد أصوات كثيرة جيدة من الجيل الجديد لكن لا يوجد هدف من الأغنية، لذا معظمهم يغني للتسلية فقط، كما اختفت الألحان القوية، لكن هذا لا ينكر أن هناك ألحانا جيدة. وفيما تردد مؤخرا عن استعداده لتقديم حفل غنائي في مصر؛ أوضح الصافي قائلا: أتمنى ذلك، وعندما تستقر الأوضاع سأحيي حفلا احتفالا بنجاح الثورة، وسأقدم خلاله جميع الأغنيات الوطنية التي قدمتها على مدار تاريخي الفني، وسأدعو لمصر بالسلام والأمان لأنها رمز للأمة العربية، كما أنني مصري الجنسية والروح، هذا بخلاف أن الجمهور المصري ذواق، مع كامل احترامي لباقي الشعب العربي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل