المحتوى الرئيسى

سوزان مبارك تحتل عناوين صحف القاهرة.. وأنباء عن تغيير وزارى قد يطيح بـ«حواس»

04/28 15:50

  مازالت أخبار الرئيس السابق حسني مبارك وأسرته تحتل صدارة الصفحات الأولى في صحف القاهرة الصادرة صباح الخميس، فقد افتتحت «الدستور» صفحتها الأولى بمانشيت عريض جاء فيه «جمال مبارك عمل مستشارا لشركة باعت القطاع العام وحصل منها على عمولات خيالية». وفصّلت فى صفحتها الثالثة دواعى الاتهام الذي استندت فيه الصحيفة إلى نصوص التحقيقات الجارية الآن مع علاء وجمال، نجلى الرئيس السابق. وجاء بالتقرير المنشور أن جمال مبارك عمل مستشارا لشركة «بوليون» التى قامت بشراء أصول القطاع العام بمبالغ زهيدة وأعادت بيعها بمبالغ كبيرة إلى مستثمرين أجانب. وأضاف التقرير أن نجل الرئيس الذى كان يجرى إعداده لتولى رئاسة الجمهورية خلفا لوالده حصل على عمولات ضخمة من خلال عمله كمستشار لهذه الشركة التى قامت بشراء أسهم شركة «ميد انفستمينت المحدودة» التى أسسها جمال فى لندن. وكشفت التحقيقات الجارية حسب تقرير الدستور أن الابن الأصغر للرئيس قد حصل على عمولة تقدر بـ5% من قيمة عقد تصدير الغاز المصرى لإسرائيل. سوزان مبارك أما صحيفة «الوفد» فقد أولت فى صفحاتها اهتماما خاصا بالسيدة سوزان ثابت زوجة الرئيس السابق. فجاء المانشيت الرئيسى «سوزان تطلب وساطة السعودية والإمارات للإفراج عن مبارك مقابل فدية مالية». أما متن الخبر الذى جاء على الصفحة الأولى كذلك فلم يستند إلى أي مصادر فى المعلومات المنشورة التى تتهم زوجة الرئيس السابق بالاستعانة بجهات خارجية من أجل الضغط للإفراج عن زوجها. وكذلك جاء خبر «الأهرام» المنشور أسفل صفحتها الأولى الذى يقول إن زوجة الرئيس السابق، المحبوس احتياطيًا في مستشفى بشرم الشيخ، على ذمة التحقيق في عدة قضايا تتعلق بتضخم ثروته واستغلال سلطته وتحريضه على قتل متظاهرين، قررت منع كافة الزيارات عنه خشية تسريب أية صور له قد يؤدى انتشارها لتفاقم سوء حالته النفسية. وقالت «الأهرام» إن هذا القرار جاء بعد أن وجدت السيدة سوزان مبارك إصرارا شديدا على تصوير زوجها على فراش المرض بعد حبس نجليه على ذمة قضايا التربح والفساد. وأيضا لم تستند «الأهرام» فى خبرها المنشور إلى أي مصادر. أما «الأخبار» فشاركت صحيفتي «الدستور» و«الوفد» فى عنونة صفحتها الأولى بخبر آخر يتصل بصحة الرئيس السابق وعلاقته بزوجته المرافقة له فى مستشفى شرم الشيخ، فجاء العنوان الرئيسى للأخبار ليقول «تدهور فى صحة مبارك وإصابته باكتئاب حاد»، وتحته «سوزان رفضت دخول طبيب نفسى لعلاجه وعلاقتها غير طيبة بالرئيس السابق» ولم تنسب الأخبار كذلك تقريرها الذى احتل نصف مساحة الصفحة السادسة إلى أي مصادر. واشتركت الصحيفتان القوميتان «الأهرام» و«الأخبار» فى إبراز خبرى عقد اتفاق المصالحة بين حركتى فتح وحماس الأربعاء فى القاهرة، وخبر قيام عدد من المسلحين بتفجير محطة تجميع الغاز الطبيعى جنوب العريش التى تخرج منها خطوط توصيل الغاز لإسرائيل والأردن وسوريا. وأبرزت «الأهرام» تفاصيل الاتفاق الذى يقضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم الفصيلين وإجراء انتخابات عامة فى أقرب فرصة. وتوقعت «الأهرام» أن يجرى خلال الأيام القليلة المقبلة عقد مؤتمر الوفاق الوطنى فى القاهرة  بين كل الفصائل والقوى الفلسطينية. اجتماع الإخوان وسط ترقب القوى السياسية يعقد الجمعة أول اجتماع علنى لمجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين منذ عام 1995 والذى اعتقلت بعده قيادات الجماعة وخضعت لمحاكمات عسكرية. واحتل خبر الانعقاد مساحات متفاوتة من الصحف. وحدها صحيفة «الأخبار» التي أفردت صفحة كاملة لتقرير شامل حول جدول الاجتماع المقرر خلاله مناقشة علاقة الجماعة بحزب العدالة والحرية الذى يجرى تأسيسه حاليا ليكون حزبًا مرتبطًا من الجماعة ومنفذ أعضائها لممارسة العمل السياسي بحسب تصريحات قياديها. حيث تنقسم الآراء داخل الجماعة بين انفصال الحزب عن الجماعة أو اتصاله بها وما يتعلق بذلك من تبعات سياسية ومالية وإدارية، على مجلس شورى الجماعة أن يناقشها ويحسم موقفه بشأنها فى الاجتماع الذى سينعقد يومى الجمعة والسبت. كما سجرى مناقشة الرؤى المختلفة لتطوير الجماعة وعملها فى العلن بعد زوال التهديدات الأمنية. يذكر أن ملف تطوير الجماعة وعلانية التنظيم تسبب في انشقاقات فى صفوف الجماعة واستقالة عدد من كبار كوادرها، ومنهم المهندس هيثم أبوخليل. كما عقد شباب الإخوان مؤتمرا فى السادس والعشرين من مارس الماضى تحت عنوان «رؤية من الداخل» أعلنت قيادات الجماعة فى مكتب الإرشاد مقاطعتها له واعتبرت أنه لا يمثل الجماعة ولا يطرح رؤيتها ما أدى إلى حالة من الغضب سادت صفوف الشباب والتيار الإصلاحى داخل الجماعة. احتجاجات ضد شركة عالمية شركة بريتيش بتروليوم (BP) التى تملك أسوأ ملف فى انتهاكات البيئة فى العالم والتى تسببت فى كارثة تلوث خليج المكسيك فى الولايات المتحدة عبر بقعة زيتية ضخمة كلفت الولايات المتحدة خسائر ضخمة، هى بطلة تقرير نشرته «الدستور» على صفحتها السابعة نقلت فيه تفاصيل سلسلة الوقفات الاحتجاجية التى نظمها أهالى مدينة إدكو التابعة لمحافظة البحيرة، اعتراضا على إقامة الشركة لمصنع جديد للمشتقات البترولية على المساحة الوحيدة المتبقية من شاطئ المدينة والتى يستخدمها الأهالى كمصيف ومرسى لمراكب الصيد الذى يشكل عماد الرزق لأهالى المدينة. وذكرت «الدستور» أن الأهالى طالبوا بنقل الشركة إلى مناطق أخرى في المدينة تبعد عن التجمع السكنى الذى لا يفصلها عنه سوى 100 متر فقط هي عرض الطريق الساحلى الدولي. كما طالب الأهالى بتعويضهم عن تلويث بيئة الصيد بوظائف داخل الشركة حال قيامها. وأعلنت الشركة البريطانية، الثلاثاء، حسبما قالت صحيفة «جارديان» البريطانية، عن تخصيصها مبلغ 40 مليار دولار لحل المشكلات البيئية وتعويض المضارين عن تلويثها لخليج المكسيك. أما «الوفد» فنسبت لمصادر داخل الحكومة خبرا نشرته فى صفحتها الأولى حول اتجاه نية الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء إجراء تعديل وزارى محدود يشمل د. ماجد عثمان وزير الاتصالات الحالى والرئيس السابق لمركز المعلومات ودعم اتخاد القرار التابع لمجلس الوزراء، وذلك بعد أن كشفت عدة تقارير عن تورطه فى قضايا فساد خاصة بالحزب الوطنى المنحل، وقد يطال أيضًا زاهى حواس وزير الدولة لشؤون الآثار، بعد اتهامه بالتورط في تهريب للآثار وتسهيل الاتجار بها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل