المحتوى الرئيسى

"يوم الجبل" تظاهرة فنية تعيد الاعتبار للأرياف التونسية المهمشة

04/28 15:14

تطمح "جمعية فنون المتوسط" التونسية من خلال تظاهرة "يوم الجبل" التي تقام الأحد القادم في سفح جبل سمامة في محافظة القصرين (غربي العاصمة تونس) إلى إرساء ثقافة بديلة بعد "ثورة الياسمين" تهدف إلى خلق حراك ثقافي في الريف التونسي المهمش. وقال عدنان الهلالي رئيس الجمعية الأربعاء "لفرانس براس": "هدفنا تعميق الوعي بأهمية الجمعيات الثقافية في بناء مجتمع جديد مبني على الوعي بالمسؤولية والالتزام بقيم المواطنة التي تقتضيها هذه المرحلة من تاريخ البلاد"، إضافة الى القطع مع "التهميش الثقافي الخطير الذي خلق إحباطا لدى المبدعين التونسيين". واعتبر الهلالي هذه التظاهرة التي تقام تحت شعار "كبرياء الصنوبر" مظهراً من مظاهر الوعي المتجسد في التضامن الثقافي والتربوي مع المناطق الداخلية. ويشتمل برنامج هذه التظاهرة غير المسبوقة على نشاطات فنية متنوعة ستقام في سفح جبل سمامة المحيط بمنطقة القيصرين الواقعة على ارتفاع أكثر من ألف متر عن سطح البحر، والذي يستغرق صعوده نحو خمس ساعات. وفي البرنامج لوحات كوريغرافية ومعرض فوتوغرافي من وحي الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/ يناير. وقتل 23 شخصا في هذه المدينة في صدامات عنيفة بين السكان وقوات الأمن خلال الاضطرابات التي بدأت في 17 كانون الأول/ ديسمبر في سيدي بوزيد إثر انتحار الشاب محمد البوعزيزي في المدينة حرقاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل