المحتوى الرئيسى

مرشد الإخوان يحذر من محاولات رؤوس الفساد المحبوسين للالتفاف على الثورة

04/28 22:14

- القاهرة- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  حذر المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، الدكتور محمد بديع، مما وصفه بمحاولات رؤوس الفساد المحبوسين حاليًّا معًا في سجن واحد، لرص صفوفهم وتنظيم عملياتهم مع أعوانهم الذين لا يزالون مطلقي السراح، وذلك في محاولة يائسة منهم للالتفاف على الثورة ومحاولة التخلص من كل وثائق الإدانة. وأكد بديع -في رسالته الأسبوعية- أنه من المهم أن تستمر عملية التطهير في طريقها، وأن تبقى هذه اليقظة الشعبية والملاحقة القضائية العادلة قويةً؛ حتى لا يتمكَّن فلول النظام البائد من الإفلات بجرائمهم، أو تدمير ما بين أيديهم من وثائق تكشف عن فسادهم وتخريبهم، أو الاستمرار في تهريب ما اغتصبوه من أموال هذا الشعب. وقال: "في هذا الصدد، إننا نلفت نظر المسؤولين والقائمين على أمر البلاد إلى ضرورة المتابعة الجيدة والجادة، لما يدور بين رؤوس الفساد المحبوسين معًا في سجن واحد وبين أعوانهم ممن لا يزال حرًّا طليقًا وبين الرؤوس الهاربة إلى الخارج؛ إذ لا شك أنهم لا يفتئون يحاولون رصَّ صفوفهم وتنظيم عملياتهم؛ في محاولة يائسة للالتفاف على الثورة، ومحاولة التخلص من كل وثائق الإدانة." ومضى بديع يقول: "لئن كنَّا حريصين كلَّ الحرص على استمرار الثورة في عملية التطهير؛ فإن هذا لا يعني مطلقًا أن نقف عند هذه القضية المهمة، بل ينبغي أن ننطلق لتحقيق الرسالة التي قامت الثورة من أجلها، وهي رسالة النهوض بهذا الوطن، وإقامة الدولة الحرة الحديثة التي ضحَّى الشهداء والمصابون بدمائهم في سبيلها،ودفع الأحرار والشرفاء من حرياتهم وأعمارهم وأموالهم في سبيل الوصول إليها؛ مما يوجب العمل على استقرار أمور الدولة، وإعادة عجلة النشاط الاقتصادي للدوران. تعيين المحافظينوطالب المرشد العام لجماعة الإخوان بأن تتجاوب الحكومة مع مطالب الثورة والشعب، فيما يخص تعيين المحافظين، وقال -في رسالته الأسبوعية- إنه من غير المنطقي أن تتم هذه الحركة بذات الطريقة التي كانت تتم بها في ظل النظام السابق، وأن يتم التعيين لذات الوجوه التي أسهمت في الفساد السابق؛ مما يوتِّر الأجواء ويستفزُّ الشعب ويعطِّل المصالح ويضر بهيبة الدولة التي نحرص عليها.المجالس المحليةكما طالب بضرورة الإسراع بحل المجالس المحلية التي وصفها بأنها أحد أهم أوجه الفساد الذي غرقت فيه البلاد في ظل النظام السابق، وكذلك ضرورة توافر الإرادة الحقيقية لتعمير وتنمية سيناء بشمالها وجنوبها بصورة حقيقية، وعمل مشروع قومي لتعمير وتنمية سيناء؛ ليحسن استثمار ما تزخر به سيناء من ثروات هائلة. المصريون بالخارج وبناء الوطن وناشد المرشد المصريين العاملين في الخارج بضرورة الإسهام في بناء الوطن، واستثمار خبراتهم المتنوعة وأموالهم المدخرة في بناء ونهضة هذا الوطن العزيز، مؤكدا أن على الحكومة أن تضع الضوابط والضمانات لجذب رأس المال المصري والعربي، وتوفير أسباب نجاح المشروعات الجادة.وطلب من الحكومة دعوة رجال الأعمال العرب والمسلمين للاستثمار في المجالات المختلفة في مصر الحرة الخالية من الفساد، والممتلئة بالفرص الواعدة والمبشرة لكل مستثمر جاد، وفي هذا الصدد فإننا نقدِّر الجهد الذي تقوم به الحكومة في إعادة تنشيط العلاقات مع الدول العربية ودول الجوار، ونثمِّن الزيارات المتكررة للدول العربية، وندعو إلى استكمال استعادة دور مصر العربي والإقليمي الذي أهدره النظام السابق.سياسة مصر الخارجيةوفيما يتعلق بسياسة مصر الخارجية، أعرب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، الدكتور محمد بديع، عن الشكر للمجلس العسكري والحكومة المصرية بشأن ما وصفه باستعادة دور مصر الطبيعي والرائد في رعاية وتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام بين الأشقاء الفلسطينيين، وطالب المسؤولين بفتح معبر رفح مع أشقائنا في غزة فتحًا دائمًا، والعمل على إنشاء منطقة تجارة حرة في رفح . ودعا بديع الحكومة إلى أن تولي المزيد من الاهتمام للبعد الإفريقي، وبخاصة دول حوض النيل، وطالب الأزهر الشريف والكنيسة المصرية بدعم الموقف المصري في إفريقيا، كما طالب الشعوب والحكومات العربية والإسلامية بدعم حركة الشعوب التواقة إلى الحرية في ليبيا واليمن وسوريا، ونأمل أن يكون لدى حكام هذه البلاد الحس الوطني والإنساني الذي يدفعهم إلى تقديم مصالح الشعوب والأوطان على أي مصالح أخرى؛ لأن الشعوب والأوطان هي باقية وهم زائلون. كما طالب الحكومة بإعادة بناء العلاقات المصرية مع مختلف دول العالم على أساس الندية والشراكة؛ بما يحقق مصالح مصر العليا، وقال: إن عليها أن تعمل بمنتهى الجد على متابعة الأموال المنهوبة التي هربها رؤوس الفساد في النظام السابق إلى الخارج، وتشكيل اللجان القانونية المتخصصة لاستعادة هذه الأموال التي هي حق لهذا الشعب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل